فن ومشاهير /مشاهير العالم

كيت وينسلت نادمة على عملها مع وودي آلن ورومان بولانسكي..لهذا السبب

يعتقد البعض أن عام 2020 كله سيىء الحظ،لكنه للسود والنساء ،عام كسر حاجز الصمت والبوح وكشف التمييز العنصري ضد السود والنساء،وفضح المسيئين والمعتدين جنسياً على النساء.

وتسلح الكثير من النساء بالشجاعة وفضحن عشرات المشاهير الرجال الذين اعتدوا عليهن جنسياً مستغلين نفوذهن وضعف النساء حولهن وخوفهن من التشهير والفضيحة مع أنهن هن الضحايا والمظلومات.

وقد تبرأ العديد من النساء من علاقاتهن المهنية والشخصية بمثل هؤلاء الرجال ،من بينهن: النجمة العالمية كيت وينسلت.

ومؤخراً أعلنت الممثلة العالمية بطلة فيلم "تايتانيك" الشهير كيت وينسلت  البالغة من العمر "44 عاماً" عن ندمها الكبير لعملها مع المخرج الفرنسي من أصول بولندية رومان بولانسكي، الذي عملت معه في فيلم:Carnage عام 2011،والمخرج والممثل والكاتب الأميركي وودي آلن في فيلم:Wonder Wheel عام 2017.

وجاء إعتراف كيت وينسلت الجريء وأسفها لعملها مع هذين المخرجين المثيرين للجدل حالياً من مناصري الحركة النسوية في العالم جراء اتهامهما بالإعتداء على نساء عملن معهن خلال مقابلة ممتعة وصريحة لها مع مجلة "فانيتي فير" هذا الأسبوع من شهر أيلول- سبتمبر 2020 الجاري،وأكدت كيت وينسلت لفانيتي فير،أنها بالطبع لا تستطيع العودة بالزمان،لكنها نادمة بشدة على تعاونها الفني مع هذين الشخصين اللذين كانا مهمين في وقت سابق لصناعة السينما والفن.

كيت وينسليت
كيت وينسليت

تابعي المزيد: إيفا لونغوريا تدافع عن حقوق المزارعين في زمن كورونا

أمضت فترة الحجر الصحي مع عائلتها

 

والنجمة العالمية كيت وينسلت حالياً زوجة نيد روكنرول، هو إبن شقيق  رجل الأعمال الشهير ريتشارد برانسون ،وأماً رائعة لثلاثة أطفال.

وأمضت فترة الحجر الصحي مع عائلتها،واعتبرت نفسها محظوظة بأنه خلال كارثة الوباء العالمية لم ينقصها وعائلتها أي شيء على الإطلاق،وتحاول وعائلتها ممارسة واجباتهم بشكل طبيعي مع إحترام إجراءات الوقاية الإحترازية.

ولا تمانع كيت وينسلت من تكرار إرتدائها الفساتين على سجادات المهرجانات الحمراء،وقررت فعلاً تكرار ارتدائها لها،لأنها ضد هدر الكثير من الوقت والأموال في تصميم فساتين باهظة الثمن لارتدائها مرة واحدة فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X