بلس /فعاليات

المجلس الأعلى للمرأة البحرينية ينظم برنامج لـ "متفوقات البحرين"

من فعاليات البرنامج

في أطار برنامج الارشاد الوطني للمرأة البحرينية "أي إرشاد" الذي نفذه المجلس الأعلى للمرأة للاحتفاء بمتفوقات البحرين، أعربت مجموعة من الطالبات المشاركات عن تقديرهن لمبادرة المجلس وتشرفهن بالتعرف على الدور الرائد الذي يتولاه بقيادة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد، والتي ينظرن لها كخير قدوة وكمثل أعلى في خدمة مملكة البحرين بما تقدمه من مساهمات مؤثرة ترتقي بالعمل النسائي، وبصورة تبعث على الأمل بمستقبل مشرق لكل نساء الوطن.

واستمر النشاط لأربعة أيام متتالية، تعرفت خلاله قرابة أربعين طالبة متفوقة من المرحلة الثانوية على تجربة مملكة البحرين في احتواء تداعيات جائحة كوفيد-19 على المرأة والأسرة، كما اطلعن على المستجدات في مجال تقدم المرأة البحرينية.

واشتمل البرنامج على عدد من ورش العمل التفاعلية شاركت فيها الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة، مساعد الأمين العام وعدد من مستشاري ومدراء الأمانة العامة للمجلس ومجلس التنمية الاقتصادية، اطلع الطالبات خلالها على معلومات أساسية حول نشأة وتأسيس المجلس الأعلى للمرأة للتعرف على دوره كمؤسسة وطنية معنية بشؤون وقضايا المرأة، وعلى طبيعة المشروعات والبرامج التي يعمل عليها في إطار الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، وتناولت مادة الورش عروض حول المؤشرات والأرقام التي توضح حجم وتأثير مشاركة المرأة البحرينية في مجالات التنمية الوطنية.

وتعرفت المتفوقات بعدد من مبادرات المجلس الموجهة لتكريم قصص النجاح المؤسسية والفردية بمجالاتها المرتبطة بمشاركة المرأة البحرينية في الحياة العامة والاقتصاد الوطني، وتناولت أحد الجلسات بنداً خاصاً بمتطلبات وفرص سوق العمل وخصوصاً في ظل ظروف الأزمة الصحية التي ينتج عنها فرص دراسية وعمل جديدة أمام المقبلات على الدراسة الجامعية للتركيز على التخصصات والمهارات المطلوبة.

وتناولت الورش التفاعلية الحديث عن جهود المجلس في سياق الخطط الوطنية لمواجهة كوفيد- 19، بالاطلاع على الحزم التحفيزية والخدمات والتسهيلات التي خصصت للمرأة والأسرة البحرينية، إلى جانب التعريف بلجنة الشباب في المجلس، والهادفة إلى إعداد قادة المستقبل في مجال العمل النسائي وتمكينهم وإكسابهم المهارات اللازمة التي تؤهلهم للمشاركة الفاعلة والإيجابية في المجتمع.

واختتم المجلس البرنامج باستضافة متحدث رئيسي في جلسته الختامية، حيث أتيح للخريجات فرصة الحديث واللقاء بالدكتورة الشيخة مي بنت سليمان العتيبي، الخبيرة والاستشارية في المجال التعليمي والتربوي، رئيسة مجلس إدارة مدرسة بيان البحرين، التي هنأت الخريجات على نتائجهن المتقدمة، واستعرضت خلال اللقاء، الذي امتاز بالتفاعل مع المتفوقات وبالأريحية، جانباً من مسيرتها العلمية والأكاديمية والمهنية، وقدمت العديد من النصائح للمشاركات بخصوص اختيار المسار الدراسي والمهني والنجاح فيه. ودعت الدكتورة العتيبي المتفوقات إلى عيش تجربة الحياة الجامعية بكل أبعادها الدراسية والعملية والاجتماعية، كمرحلة متميزة في حياة الإنسان، وأشارت إلى أهمية اتقان المواد الأساسية جنبا إلى جنب مع دراسة المقررات الاختيارية.

واعتبرت أن النجاح في التواصل الفعال مع الآخرين وإتقان أسلوب إيصال الرسائل والتعبير عن الأفكار يشكل المهارة الأكثر أهمية في حياة الطالب الجامعي والإنسان بشكل عام، ودعت في الوقت ذاته لاستخدام قنوات التواصل الحديثة مثل شبكات التواصل الاجتماعي بحذر ، مشددة بأهمية الالتزام الصارم بتنظيم وقت الدارسة ووقت الفراغ، وضبط الساعة البيولوجية الداخلية التي تساعد في زيادة الإنتاجية، وقالت إنه من الأمور التي يجب على الإنسان أن يحرص عليها بشكل عام هي الالتزام بالمواعيد، وأعطت للطالبات المتفوقات العديد من النصائح الفكرية والعملية.

المزيد من فعاليات

X