فن ومشاهير /أخبار المشاهير

شاهد بالفيديو.. أشرف عبد الباقي يروي تفاصيل مؤثرة عن وفاة علاء ولي الدين

أشرف عبد الباقي يروي تفاصيل مؤثرة عن وفاة علاء ولي الدين

سرد أشرف عبد الباقي تفاصيل جديدة مؤثرة عايشها في وفاة الفنان الراحل علاء ولي الدين، خاصة وأنه هو من رافقه من منزله في سيارة الإسعاف حتى دخوله المستشفى التي وافته المنية داخلها.

وقال أشرف عبد الباقي خلال حلوله ضيفاً على برنامج «صاحبة السعادة» مع الفنانة إسعاد يونس، أنه كان أول يوم في عيد الأضحى، وكان مشغولاً في الصباح بذبح الأضحية وكذلك علاء ولي الدين، وبعد عودته إلى المنزل وجد رقماً غريباً اتصل به عدة مرات، فاتصل به ووجده معتز شقيق الراحل أخبره أن أخيه حالته سيئة وعليه القدوم لنجدته.

 



أضاف أشرف عبد الباقي أنه ذهب مسرعاً إلى منزل علاء ولي الدين الذي كان قابعاً في منطقة مصر الجديدة، ونقله في سيارة الإسعاف إلى أحد المستشفيات خلف منزله ولكن لم يشاء القدر له بالنجاة وتوفى الفنان الشاب.

وتابع أشرف عبد الباقي حديثه بأن وفاة علاء ولي الدين أشعرته بحزن عميق، خاصة وأنه كان على عاتقه الاتصال بالفنانين لإبلاغهم الخبر الموجع، فبدأ يسأل شقيق الراحل عن آخر الأعمال التي شارك فيها أخيه، ومن ثم توالت الاتصالات بأصدقائه النجوم.

 



واسترسل أشرف عبد الباقي في حديثه بقوله إن بعد وفاة علاء ولي الدين عاش لحظات حزن، خاصة وأنه صادف في هذا الوقت تلقيه خبر موت أشخاص آخرين قريبين منه، ولكن كان عليه أن يتجاوز الألم وأن يواصل العمل لكي ينسى أوجاعه وهذا ما وقع بالفعل، فبدأ في تصوير مسلسل "يوميات رجل معاصر"، وفيلم "حب البنات".

وعن علاقته بعلاء ولي الدين، قال أشرف عبد الباقي إن الراحل كان هو من يجمع كل النجوم في منزله، نظراً لأنه لم يكن متزوجاً بعد، فعندما يطلب منه القدوم إلى بيته يجد أحياناً عنده الفنان محمد هنيدي أو صلاح عبدالله أو أحمد السقا وهكذا.

يذكر أن علاء ولي الدين رحل عن عالمنا في عام 2003 إثر مضاعفات لمرض السكر الذي كان يعاني منه، ليفارق الحياة في أول أيام عيد الأضحى.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X