أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شق بطن زوجته بالمنجل للتأكد من جنس المولود

سيدة حامل

أفادت وكالات الأنباء أن رجلاً في الهند قام بشق بطن زوجته الحامل للتحقق من جنس الجنين بعد أن أخبره أحد الكهنة أن زوجته حامل في ابنة أخرى، وفقاً للتقارير. وبحسب موقع «ديلي نيوز» صرحت تحقيقات الشرطة الأولية عن الحادث الذي وقع في باريلي، وهي مدينة في شمال الهند بأن الجاني البالغ من العمر 43 عاماً والمعروف باسم «بانالال» وهو أبٌ لخمس بنات كان يريد أن ينجب ولداً، وعندما اقتنع بكلام الكاهن المحلي بأن زوجته التي تُدعى «أنيتا ديفي»، الحامل في الشهر السادس أو السابع، ستنجب فتاةً أخرى، استهلك كمية زائدة من الكحول ثم توجه إلى زوجته وأجبرها في البداية على إجراء عملية إجهاض، وهو ما رفضته فهاجمها وشق بطنها بالمنجل ليتأكد بنفسه من جنس المولود.


لحسن الحظ نجت «أنيتا» من الهجوم الوحشي، وتم نقلها إلى سلسلة من المستشفيات بعد أن ساءت حالتها، حيث لم تتمكن أسرتها من دفع رسوم الدخول إلى مستشفى خاص، وخضعت لعملية جراحية ليلة الأحد في مستشفى سافدارجونج دلهي، بينما لم يُصَب بأذى ونجا الطفل الذي لم يُولَد بعد من الهجوم الوحشي.


قال «رافي كومار سينج» شقيق «أنيتا ديفي»: «اعتاد «بانالال» على ضرب أختي لأنها أنجبت خمس بنات. لقد تدخل آباؤنا في عدة مناسبات. لم يتخيل أحد أنه سيتخذ مثل هذه الخطوة القاسية».


«عندما علمت بالحادث وصلت إلى هناك، رأيت الدماء في كل مكان. تم قطع معدة «أنيتا»، وأخبرتني أن زوجها فعل ذلك. أخذتها إلى المستشفى بدعم من الشرطة».


وبحسب ما ورد تم اتهام «بانالال» بمحاولة القتل، لكن الشرطة ما زالت تحقق، وفقاً لتقارير متعددة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X