اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رامي يوسف يصدر رد فعل ساخر على خسارته جائزة إيمي أووردز 2020

بينما يتقبل البعض عدم حصوله على جوائز فنية وسينمائية وتلفزيونية رفيعة ،يصدر البعض ردود فعل غريبة وغير منطقية على خسارته جائزة يظن بثقة كاملة أنها كانت من حقه،وكان هذا موقف الممثل الأمريكي الجنسية والمصري الأصل رامي يوسف.

وعبّر الممثل الأمريكي المصري رامي يوسف عن أسفه العميق على خسارته جائزة "إيمي أووردز 2020" من خلال نشره مقطع فيديو طريف وساخر على السوشيال ميديا ،ووثق فيه رد فعله الغريب بعد خسارته في حفل جوائز إيمي أووردز 2020 – Emmys 2020.

فعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي" تويتر" الذي يتابعه فيه أكثر من 93 ألف شخص، نشر رامي يوسف مقطع فيديو ظهر فيه خارج منزله مرتدياً بدلة واقية كاملة حاملاً جائزة وملوحاً بيديه مودعاً خلف زجاج الأبواب، حيث علق عليه بقوله: "عندما تخسر جائزة الإيمي".

وبدا الفيديو وكأنه محاولة ساخرة من الممثل الشاب رامي يوسف، البالغ من العمر"  29 عاماً"، لتقليد الطريقة الجديدة التي تم اعتمادها في حفل توزيع جوائز الإيمي 2020، حيث تم إرسال مندوبين في بدلات واقية لتقديم الجوائز للفائزين عند أبواب منازلهم، موثقين بالكاميرات في الوقت نفسه ردود فعلهم.

وقد تفاعل الجمهور مع الفيديو الطريف الذي نشره يوسف، كما أبدى الكثير منهم رأيهم في أنه كان يستحق الفوز بالجائزة التي كان مُرشحاً لها .

وكان النجم الأمريكي المصري رامي يوسف قد رشح لجائزة الإيمي كأفضل ممثل في عمل كوميدي عن دوره في مسلسل :"RAMY”.

يشار إلى أن الممثل الأمريكي المصري رامي يوسف نجح العام الماضي في الفوز بجائزة ال"غولدن غلوب" كأفضل ممثل كوميدي عن مسلسله "رامي" ،وهي أولى جوائز الغولدن غلوب في مسيرته المهنية.

وأدى رامي يوسف دور البطولة إلى جانب المشاركة في كتابة نصه وإنتاجه،وتميز دور رامي بواقعيته حيث تدور القصة حول شاب مصري يعيش في الولايات المتحدة ،ويحاول كأي مهاجر أن يوازن بين حياته كشاب مسلم،وبين طريقة الحياة الخاصة بالمجتمع الأمريكي ،ويحاول الإندماج في المجتمع الأمريكي بوسائل مختلفة.

وبخسارته رامي يوسف جائزة إيمي التي كان يحلم بها،يعود إلى الظل لغاية موسم الجوائز العالمي المقبل.