فن ومشاهير /مشاهير العالم

الأمير هاري وميغان ماركل يحثان الأمريكيين على التصويت بأهم انتخابات للرئاسة الأمريكية

الأمير هاري وميغان ماركل

رغم انتقال الثنائي الملكي دوق ودوقة ساكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع طفلهما آرتشي حديثاً للولايات المتحدة ، اختارا أن يكونا مثل بعض مشاهير هوليوود،وسيلة توعية بأهمية التصويت بانتخابات الرئاسة الأمريكية،ليختار كل أمريكي من يمثله حقاً،ويجسد قيمه ومبادئه الأمريكية الأصيلة.


لهذا حثّ الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الأمريكيين على التصويت في "أهم" انتخابات للرئاسة الأمريكية المقبلة،حسب وصفهما، مقتحمين مجالاً سياسياً لا يخوض غماره أفراد العائلة المالكة البريطانية عادة، وقال الزوجان إن على كل من يمكنه الإدلاء بصوته في الاقتراع فعل ذلك.


شرح هاري كيفية التصويت

هاري وزوجته
هاري وزوجته


وبحسب صحيفة "ميرور" البريطانية،تحدث الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل معاً للمرة الأولى عن انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة منذ انتقالهما إلى الولايات المتحدة للعمل والإقامة فيها حالياً.


وحث الأمريكيين على التصويت بأهم انتخابات للرئاسة الأمريكية ،ورفض خطاب "الكراهية والسلبية" عبر الأنترنت.


وتحدث الأمير هاري عن الحاجة إلى تفوق "الخير" على "السيىء " ،وقال: " مع اقترابنا من شهر نوفمبر "تشرين الثاني" من هذا العام ،من الضروري أن نرفض خطاب الكراهية والمعلومات المضللة والسلبية عبر الأنترنت".


وأضاف: " عندما يتفوق السيىء على الخير ،بالنسبة للكثيرين،سواء أدركنا ذلك أم لم ندرك،فإن ذلك يقوض قدرتنا على التحلي بالرحمة ،ويقوض قدرتنا على وضع أنفسنا بمكان شخص آخر".


وأكد الأمير هاري،أنه حان الوقت للعمل،فقط للعمل.


وصرح الأمير هاري برأيه هذا في مقطع فيديو تم بثه كجزء من قائمة مجلة "تايم" بقائمة 100 شخصية الأكثر تأثيراً في العالم،وشرح هاري كيفية التصويت،مع أنه لم يكن قادراً على التصويت في بلده بريطانيا "المملكة المتحدة" بحكم أنه عضو في العائلة المالكة.


وتصويت أفراد العائلة المالكة ليس ممنوعاً أو مخالفاً للقانون،إلا أن مشاركتهم في السياسة ستعتبر دائماً إنتهاكاً غير مقبول للبروتوكول الملكي.


وينظر إلى الحياد السياسي لأفراد العائلة المالكة على أنه مفتاح الحفاظ على دولة متوازنة تتخذ فيها حكومة منتخبة القرارات السياسية.

ميغان ماركل: عندما نصوت يتم تفعيل قيمنا،وتسمع أصواتنا

وعلقت ميغان ماركل على انتخابات الرئاسة الأمريكية قائلة: "إنها كانت الأهم في حياتنا،كل أربع سنوات يقال لنا نفس الشيء: إنها الأهم في حياتنا،ولكن هذا هو ".

وأضافت: " عندما نصوت ،يتم تفعيل قيمنا،وتسمع أصواتنا. صوتك هو تذكير بأنك مهم،لأنك تفعل ،وتستحق أن يتم الإستماع إليك" .

ومنذ الإعلان عن خططهما التنحي عن منصبيهما في العائلة المالكة البريطانية،والتنحي عن واجباتهما الملكية الرسمية،ومغادرة بريطانيا إلى كندا ثم الولايات المتحدة،وسع الثنائي الملكي هاري وميغان انخراطهما في السياسة بسلاسة وهدوء.
 

 

 

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X