أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

ردة فعل طفل يسمع صوت والدته للمرة الأولى

عرضت شبكة «abc» الإخبارية مقطع فيديو مؤثراً يُظهر رد فعل الطفل ميزون ماكميليان من ريتشموند، الذي يعاني مشاكل سمعية، عندما سمع والدته للمرة الأولى بعد تجهيزه للمعينات السمعية في مستشفى جامعة فرجينيا كومنولث للأطفال وتركيب سماعات له.

لحظة مؤثرة


وقالت الشبكة إن طفلاً يُدعى ميزون حصل على سماعات الأذن في سن الـ18 شهراً؛ لذا كانت لحظة مؤثرة، عندما سمع صوت والدته بوضوح لأول مرة.
تم تسجيل لحظة سماع الطفل لأول مرة لصوت والدته في فيرجينيا على مقطع فيديو في مستشفى الأطفال بجامعة فرجينيا كومنولث، وشوهدت ما يقرب من خمسة ملايين مرة على Twitter.
يعاني ميزون من ضعف السمع، وقد تم تجهيزه بمعينات سمعية مُجهزة خصيصاً لمساعدته على السمع بوضوح، وبينما كان يرتديها للمرة الأولى، سحبت لورين ويب والدة ميزون هاتفها الخلوي لالتقاط رد فعله.
قالت والدة الطفل ميزون، الذي كان يزن رطلاً واحداً فقط عندما وُلد قبل موعده بأربعة أشهر، كان عليه التغلب على الكثير من الصعاب في العام الماضي؛ حيث أمضى ميزون 158 يوماً في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، بعد أن بدأت أسرته وأطباؤه يدركون أنه لا يستطيع سماعهم.


وقالت الوالدة: «أنت أقوى وأشجع شخص أعرفه، وأشكر الله كل يوم على اختياري لأكون والدتك، أحبك أبعد من الكلمات يا ميزون، لقد اكتملت السنة الأولى من رحلتنا، ولكن اليوم الأول من رحلتنا التالية».
وأعربت والدة الطفل، لورين ويب، عن سعادتها الغامرة بنجاح طفلها في سماعها لأول مرة منذ ولادته؛ مشيرة إلى أنها بكت من شدة الفرحة عندما لاحظت أن وجه الطفل أضاء عند سماعها.
وصرحت والدة الطفل لبرنامج «World News Tonight» إن العائلة سعيدة لأن الفيديو استطاع أن يجلب الفرح للعديد من الناس.
وأضافت: «ميزون مسرور للغاية لتمكنه من سماع كل شيء الآن، إنه فقط لا يستطيع أن يرفع عينيه عمن يتحدث، نحن سعداء للغاية لأن الجميع يمكن أن يحصلوا على بعض السعادة من الفيديو مثلما فعلنا تماماً، وإضفاء البهجة على أيام بعض الأشخاص أثناء الحجر الصحي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X