صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض سرطان الثدي المبكر والكشف الطبي عنه



يقولون إن الفحص الطبي لسرطان الثدي يرفع من سرعة انتشار الأورام، وإن كشف الماموجرام مؤلم ويضغط على الثدي بشدة، ويطلقون العديد من الشائعات التي تُرهب السيدات من الكشف المبكر الدوري، علماً بأنّ جميع هذه الأقاويل غير صحيحة.

تعرفي في الآتي، وخطوة بخطوة، على إجراءات الفحص الطبي لسرطان الثدي، بحسب الاختصاصية في جراحة أورام سرطان الثدي الدكتورة نوف محمود:

 

 

 

أعراض سرطان الثدي التي تعني أنكِ بحاجة لكشف طبي

 

 


- الشعور بكتلة في الثدي.
- احمرار في الثدي.
- نزول إفرازات من الحلمة.
- الشعور بنتوء خارج من الجلد.
- وجود نغزة غائرة في الثدي.
- جفاف تغير جلد الثدي إلى شكل قشرة البرتقالة.

في هذه الحالة، عليكِ التوجه فوراً للطبيب؛ ليتم الكشف الطبي المبدئي وتحديد مدى خطورة الأعراض من عدمها. وفي أغلب الأحيان تكون أسباب الكتل تغيرات هرمونية، ولا تحتاج إلى أي تدخل طبي.

علماً بأنّ الطبيب سيقوم بطلب إجراء أشعة سونار وماموجرام معاً؛ لأنَّهما مهمتان في الكشف المبكر عن أصغر تكتلات في الثدي.

 

تابعي المزيد: دراسة أميركية: إنقاص الوزن جراحياً أكثر فائدة لصحة القلب



أهمية أشعة الماموجرام (الصورة الشعاعية)


أشعة الماموجرام هي عبارة عن جهاز مكوّن من شريحتين، يصار إلى إطباقهما على الثدي، لأخذ صورة دقيقة لما بداخله. وهذا الإجراء مهم جداً في كشف مرحلة ما قبل السرطان، وهي الحالة التي تكون فيها الخلايا نشطة، ولم تصل بعد إلى مرحلة السرطان.

 


أخذ عينة (خزعة)


هذه هي المرحلة النهائية في مراحل الكشف الطبي عن الورم، وهي الفاصلة في تحديد خطة العلاج القادمة، ويُستدل منها على الآتي:
- نوع الورم.
- مرحلة الإصابة.
- حساسية الورم للهرمونات.
- حاجة المريضة للعلاج الموجّه من عدمه.

 

تابعي المزيد: فوائد العسل المذهلة لعلاج الأمراض وتعزيز المناعة

مواضيع ممكن أن تعجبك

X