أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

صيدلانية مصرية تتحول لفنانة تشكيلية بمعرض فنون العالم بدبي

انطلق في العاشر من أكتوبر هذا العام، معرض فنون العالم بدبي بنسخته السادسة، إلا أنه سيكون الأول بالنسبة للصيدلانية المصرية يسرا وهبة، كونه يشكل نقطة التحول في حياتها؛ فهو أول معرض تشارك فيه بعد أن قررت أن تفعّل موهبتها من أجل شغفها بالرسم إلى جانب عملها في الصيدلة.

9 لوحات من بين 2000 عمل فني

الفنانة التشكيلية يسرا وهبة

تلقت يسرا موافقةً من إدارة معرض فنون العالم بدبي، الفعالية الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، بالموافقة على مشاركتها في النسخة السادسة من المعرض في مركز دبي التجاري العالمي، والذي اختتمت فاعلياته اليوم؛ لتُعرض أعمالها بين 2000 عمل فني وما يقرب من 120 فناناً مستقلاً، ومعارض دولية من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، من الهند وإيطاليا واليابان وغيرها من دول العالم.

 

لوحات تجريدية من القلب

من لوحات يسرا وهبة

 


ويعتبر هذا المعرض هو نقطة تحول في حياة يسرا؛ فهو أول معرض تشارك فيه بعد أن قررت أن تفعّل موهبتها من أجل شغفها بالرسم إلى جانب عملها في الصيدلة، وقالت: «يسرا وهبة هو اسمي وشغفي بالفن هو هويتي، لوحاتي التجريدية تأتي مباشرة من القلب؛ فأنا أحب الألوان والرسم منذ صغري، وبالرغم من دراستي للصيدلة وامتهاني لها، لكن ظلت الألوان دائماً تداعبني؛ فهي لغة الروح بالنسبة لي، وخاصة بعد إقامتي في دبي وتعرفي علي العديد من التجارب والثقافات المختلفة، أوجد لديّ الجرأة بشكل أكبر على مزج الألوان في أعمالي الفنية، بالإضافة إلى مزج تراث مصر القديمة مع العصر الحديث، التعبير عن المشاعر كلغة بصرية، باستخدام حركة الألوان المتدفقة لخلق الجمال».

 

يسرا وهبة تشارك بـ9 لوحات


وأشارت يسرا أنها تشارك في المعرض بـ9 قطع استخدمت فيها موادَ وألواناً من الإكليرك والأصباغ الملونة وغيرها من المواد، وقالت: «منذ حوالي 3 شهور وأنا أركز على تطوير التكنيك الخاص بي في الرسم، وأثناء ذلك جاء القرار بتغيير مساري لأكون صيدلانية وفنانة تشكيلية، ولهذا شاركت في هذا المعرض لأنها فرصة مميزة لعرض شغفي على عدد كبير من الجمهور ومعرفة رأيهم، والتعرف على أساليب الفن لدى الآخرين، وهذه هي ميزة تواجدي في دبي؛ فهي مجتمع متعدد الجنسيات يكوّن لديك حالة من الانفتاح على العالم وثقافاته ويعطيك جرأة ورؤية جديدة، كما أن الإمارات كبلد تشجع كل شخص بصرف النظر عن بلده أو ديانته أو عرقه أو لونه، كما أنها تحترم الفنان وتعطيه منابر مختلفة لتقديم نفسه».

 

الصديلانية والفنانة التشكيلية يسرا وهبة


وأكدت أنها تتطلع إلى المشاركة في معارض أخرى سواء في الإمارات أو مصر والعالم أيضاً، وأنها خلال الفترة القادمة ستشارك في العديد من المعارض التفاعلية، والتي انتشرت مؤخراً بسبب انتشار فيروس كورونا كحل مؤقت لحين عودة الحياة الطبيعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X