لايف ستايل /سياحة وسفر

أجمل المدن الأوروبية السياحية للسفر في الشتاء

ركوب الزلاجات والتزلج والاسترخاء في حمامات السباحة الحرارية في الهواء الطلق والاستمتاع بمهرجانات الجليد، كلّها نشاطات مرغوبة في الشتاء من قبل السائحين، ويحقّقها بعض المدن الأوروبية. وفي الآتي، لمحة عن أجمل المدن الأوروبية السياحية للسفر إليها في الشتاء.


إنسبروك


تُعرف إنسبروك النمسوية بأنها "عاصمة التزلّج والتزحلق على الجليد في العالم"، بصفتها الدولة التي سبق أن استضافت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية مرّتين، وهي تجذب السائحين. بالإضافة إلى وفرة المنحدرات، يمكن للزائرين الجولة في قفزة التزلج الأولمبية الشهيرة، وغيرها من المرافق الرياضية القريبة.
كانت إنسبروك أيضًا مقرًّا للسلطة لقرون، وهناك سيحبّ هواة التاريخ زيارة منزل هابسبورغ الملكي، وسيسستمتعون بالعمارة الجذابة في المدينة. إنسبروك هي موطن "كريستال سوارفسكي"، ولا تكتمل أي زيارة لهذه المدينة بدون جولة في مقرالمؤسّسة الجذّاب.

تابعوا المزيد: سياحة افتراضية في أستريا الكرواتية


أبيسكو


إذا كان المسافر من محبّي الشتاء القاسي، ولا ينزعج من درجات الحرارة المنخفضة، فإنّ "أبيسكو" تعدّ وجهة مناسبة للسفر إليها في الشتاء. تقع هذه المدينة السويدية في أقصى الشمال، وتشتهر بإطلالاتها الرائعة على الشفق القطبي. لكن، لا تشرق الشمس لأسابيع في هذه البقعة!
إلى جانب التحديق في الشفق القطبي، يمكن للزائرين التزلّج والمشي لمسافات طويلة والتزلج على الجليد والذهاب إلى الزلاجات التي تجرها الكلاب واستكشاف المتنزهات الوطنية. هناك، لا يجب الإغفال عن زيارة أول وأشهر فندق جليدي في العالم، المسمّى Icehotel، في مدينة "كيرونا" القريبة.


كوبنهاغن


تُشبه كوبنهاغن خلفيّات القصص الخيالية التي تدور أحداثها في أوروبا، خصوصًا في الشتاء، إذ يصل المفهوم الدنماركي hygge (أو "الراحة") إلى ذروته في هذا الوقت من العام، عندما يقضي السكان المحليون فترات بعد الظهر والمساء في الاسترخاء وشرب الشوكولاتة الساخنة والاستمتاع بمحيطهم الجذاب.
تشمل المعالم السياحية في كوبنهاغن، على: متنزه تيفولي الترفيهي، وفتحة كريستيانسبورغ، وقلعة روزنبورغ، وكلها مغطاة بالثلج، كما لا تفوّت فرصة التعرّف إلى الثقافة الشتوية في كوبنهاغن، من خلال Wondercool، المهرجان الذي يقام في فبراير (شباط)، ويتضمّن حفلات موسيقية في أماكن غير معتادة، وعروضًا فنية، وفعاليات الطهو.


براغ


تترجم الأبراج المغطّاة بالثلوج، والأزقة المرصوفة بالحصى، والألوان الدافئة لمصابيح الشوارع القديمة، في براغ، حكايات الشتاء الخيالية. فهذه المدينة النابضة بالحياة حقًّا لا تختلف الوتيرة فيها تحت غطاء الثلج. ومن النشاطات البارزة في فصل الثلوج: التنزّه في قلعة براغ أو زيارة مقهى محلّي للهروب من البرد، علمًا أن لوائح المشروبات في بعض المقاهي تشتمل على عشرة صنوف من الشوكولاتة الساخنة.
إذا قضى المسافر وقتًا طويلًا في جمهورية التشيك، فإنّ القيام برحلة ليوم واحد إلى "تشيسكي كروملوف"، المدينة الصغيرة من القرون الوسطى التي تُعرف باسم "لؤلؤة بوهيميا" لا تُفوّت، بخاصّة أنّه يسهل الوصول إليها بالقطار. علمًا أن فيلم Hostel صوّر هناك.

تابعوا المزيد: أجمل 10 قرى في العالم

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X