أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أخبر زوجته أنه ذاهب إلى العمل؛ فأمسكت به يتزوج من امرأة ثانية

اقتحمت امرأة حفل زفاف في زامبيا وطالبت بإيقافه؛ لأن العريس هو زوجها، يُزعم أن أبراهام مويوندا أخبر زوجته أنه متجه إلى خارج المدينة للعمل، قبل أن يتوجه إلى الكنيسة مع عروسه الجديدة.

مفاجأة غير سارة 

7118116-1844068584.jpg
حفل زفاف زوجها على أخرى 


لكن زوجته تلقت خبراً من الجيران أن زوجها شوهد في الكنيسة يتزوج من امرأة أخرى؛ وفقاً لصحيفة Zambian Observer، هرعت الزوجة إلى الكنيسة للدعوة إلى وقف الزواج قبل أن يتم.
تكشف اللقطات التي تمت مشاركتها على نطاق واسع، كيف صعدت إلى الممر وأخبرت الحاضرين: «هذا العرس لا يمكن أن يستمر.. هذا الرجل هنا زوجي».
وتابعت: «هذا الرجل زوجي، لم نطلّق بعدُ»؛ مضيفةً: «لم نتشاجر قط.. لا أعلم ماذا يحدث هنا».

العريس مدان 

7118126-2100130106.jpg
متهم بتعدد الزوجات


قالت وسائل إعلام محلية إن المراسم جرت في كنيسة رومانية كاثوليكية في شيندا، وهي منطقة بالعاصمة لوساكا، أفادت تقارير تزعم أن العريس نُقل إلى مركز للشرطة، يقال إن العروس كانت تعلم أن السيد مويوندا كان متزوجاً، في حين أن العريس قد يكون متهماً بتعدد الزوجات، بحسب وسائل الإعلام المحلية.
تقول التقارير إن السيد Muyunda عمل في هيئة الإيرادات في زامبيا، ولديه ثلاثة أطفال.
وفقاً للأمم المتحدة، يوجد في زامبيا نظامان مختلفان للزواج، أحدهما يعتمد على القانون العرفي، والآخر على القانون التشريعي الحديث.
النوع الثاني لا يسمح بتعدد الزوجات، وأي شخص يحاول الزواج بموجب القانون الأساسي عندما يكون لديه بالفعل زوج أو زوجة، يكون عُرضةً للمحاكمة.
إذا أدين بتعدد الزوجات، يمكن أن يواجه Muyunda ما يصل إلى سبع سنوات في السجن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X