فن ومشاهير /مشاهير العالم

الأمير هاري لم يحس بوطأة العنصرية إلا عندما وضع نفسه مكان زوجته ميغان ماركل

الأمير هاري وميغان ماركل

منذ خرج الأمير هاري من محارته الملكية التي تفرض عليه البروتوكولات الملكية عدم الخوص في تابوهات حساسة سياسية أو عرقية،بات أكثر حرية وجرأة في التحدث فيما يريد،ودعم زوجته الأمريكية الأصل ميغان ماركل في كل القضايا التي تعنيها بعمق،ومن أهمها: العنصرية،التي يعاني منها بشدة منذ عقود الأمريكيون السود من الأصول الأفريقية.
وأحدث اعترافات دوق ساسكس الأمير هاري التي فاجأت الكثيرين،اعترافه بأنه لم يحس بالعنصرية العرقية إلا مؤخراً،وبعد زواجه بميغان ماركل.
حيث قال الأمير هاري ،إنه استغرق سنوات قبل أن يدرك وجود التحيز العنصري الأعمى ،وأنه أحس به عندما وضع نفسه موضع زوجته ميغان ماركل.

من المحزن أن الأمر استغرق مني سنوات عديدة لإدراك ذلك

الأمير هاري

 

تابعي المزيد: ملك وملكة هولندا ويليام وماكسيما يعتذران للشعب بمقطع فيديو لسفرهما بإجازة لليونان


جاءت تصريحات الأمير هاري خلال محادثة عن العنصرية مع باتريك هاتشينسون، الناشط الأسود الذي صورته وكالة "رويترز" وهو يحمل رجلاً أبيض إلى بر الأمان خلال مشاجرة بين متظاهرين مناهضين للعنصرية وخصوم من اليمين المتطرف بلندن في يونيو/ حزيران.
وأخبر هاري هاتشينسون بأنه رآه "ملاكا حارسا" يحمي الجميع في المظاهرة. وقال الرجلان: إنه "لا يزال هناك عمل يتعين القيام به للتغلب على التمييز بجميع أنواعه ".
وقال هاري خلال المحادثة عبر الإنترنت، التي سُجلت الأسبوع الماضي ضمن تحقيق لمجلة (جي.كيو) "لم تكن لدي فكرة من خلال فهمي وتربيتي وتعليمي عن التحيز الأعمى، لم تكن لدي أية فكرة عن وجوده".
وأضاف الأمير "ومن المحزن أن الأمر استغرق مني سنوات عديدة لإدراك ذلك، خاصة بعد أن وضعت نفسي موضع زوجتي"، ووالد ميغان أبيض البشرة وأمها أمريكية من أصل إفريقي.
وتحدث دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان عدة مرات عن قضايا العرق منذ تخليهما عن واجباتهما الرسمية الملكية في نهاية مارس/ آذار وانتقالهما للعيش في كاليفورنيا.
وسأل الأمير هاري، هاتشينسون (50 عاما) عن شعوره إزاء رؤية المعارضة المستمرة للاحتجاجات المناهضة للعنصرية .
فقال هاتشينسون، وهو أب لأربعة أطفال، "إنه أمر محبط.. يجعلك تتساءل لماذا يجد الناس صعوبة بالغة في فهم ما نسعى إليه جميعا.. المساواة ".
وجاء اعتراف الأمير هاري هذا بعد مرور أشهر على إقامته في الولايات المتحدة،ومتابعته عن قرب مظاهرات حركة "حياة السود مهمة" التي اندلعت في العديد من المدن الأميركية إثر مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد .

يجاورهما في منزلهما العديد من مشاهير هوليوود

الأمير هاري وميغان ماركل


وقد أقام الثنائي الملكي هاري وميغان في بداية انتقالهما إلى الولايات المتحدة في منطقة بيفرلي هيلز الراقية ،وأقاما في قصر المنتج والممثل السينمائي الأمريكي تايلر بيري،صديق مشترك لهما ولصديقتهما المقربة قطب الإعلام أوبرا وينفري،ثم انتقلا سراً إلى قصرهما الخاص في مجمع مونتيسيتو الراقي في سانتا باربارا في كاليفورنيا بأوائل شهر يوليو،ويجاورهما في منزلهما العديد من مشاهير هوليوود،وبالأخص: أوبرا وينفري،وروب لوي ،وإيلين ديجينيريس ،ودور باريمور، وناتالي بورتمان،وغوينيث بالترو ،ومؤخراً: جيرانهما الجدد الممثل البريطاني أورلاندو بلوم،وشريكته مغنية البوب كاتي بيري وطفلتهما : ديزي دوف.
وقال مصدر مطلع: إن الموظفين في قصرهما الجديد الذي يضم تسع غرف نوم و16 حماماً وحديقة واسعة جداً بسانتا باربارا يحبون الأمير هاري جداً،وتفاجأوا بمدى تواضعه .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X