أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

الدكتورة غريبة الطويهر: الموهوبون ثروة ينبغي استثمارها

الدكتورة غريبة الطويهر

صناعه الإنسان
الاستثمار بالرأس المال البشري، هو أبرز الصناعات التي تتنافس عليه الأمم والمجتمعات، وهو ما اتجهت إليه رؤية المملكة الطموحة 2030، إذ تهتم بالموهوبين لأنهم هم المستقبل. ولاشك بأن الإعلام يلعب دوراً مهماً في تشكيل الوعي والإدراك، وتفعيل الطاقات المتوافرة لدى الإنسان، وتوجيهها للبناء والإبداع في إطار تطوير القديم وإحلال الجديد. وتقديم شكل الواقع، واستيعاب السياق الاجتماعي الذي تُوضع فيه الأحداث. وقد خلصت دراسة قدمتها في مؤتمر الشارقة لعام 2019 إلى تحديد قياس العلاقة بين الموهبة والإعلام، وخلصت بأن هناك علاقة ذات دلاله إحصائية طردية قوية بين المتغيرين (الموهبة والإعلام). وبالتالي لا بد من ضرورة توظيف وسائل الإعلام في زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الموهوبين، ودورهم الكبير في تقدم الأمة، وبأنهم ثروة ينبغي الاستثمار بها، فكل ريال يُدفع على الموهوب يقابله ثمانية ريالات كون الموهوب خالقاً للفرص الوظيفية من خلال مخرجات إبداعاته. ويشكل الإعلام حلقة الوصل بين الموهوب والمجتمع.
قضايا الموهوبين
ولا بد من سعي الإعلام لمزيد من التعمق في تناول قضايا الموهوبين بهدف إيجاد الحلول ونشر الوعي وإبراز دور الموهوبين في الابتكار والإبداع، ونشر قصصهم الملهمة والتواجد الإعلامي المكثف. ويمكن للإعلام تغيير سلوك الناس من خلال العمل وفق نظرية التنبيه الاقتصادي لريتشارد ثالر، والذي حصد جائزة نوبل للاقتصاد ومفادها (يمكن تغيير السلوك الإنساني بطريقة غير مباشرة من خلال العمل على المستوى اللاشعوري لحمل الناس لتغيير سلوكياتهم الخاطئة بتوفير بدائل مرغوب بها مع البقاء على حق الاختيار).
استكشاف المواهب
التحدي الحقيقي هو في استكشاف تلك المواهب وإبرازها، فنحن أحوج إلى تقنين آليات البحث والكشف عنهم، نحتاج إلى فريق «كشافة» مجموعة من الكشافين والكشافات يجوبون المدارس والمنتديات الثقافية والتربوية؛ بحثاً عن المواهب وأصحاب القدرات المتميزة.
لا يحتاج الأمر إلى برامج أو طرق ووسائل ومناهج معقدة ليكتشف الوالدان من خلالها أن طفلهما موهوب، فمن خلال مراقبة الطفل وهو يمارس نشاطاته المعتادة ويحل مشكلاته، وفي آلية تعامله مع أقرانه، وفي نوع الألعاب التي يمارسها ويفضلها وفي اهتماماته وميوله، وأيضاً بوضعه بتجارب، واستقراء ردود فعله، فكل ما سبق يساهم في اكتشاف موهبة الطفل وتنميتها.
ويعد اكتشاف الموهوبين الخطوة الأولى في طريق رعايتهم وإطلاق طاقاتهم، بيد أنّ النجاح لهذا المشروع أو البرنامج يتوقف على دقة عملية الكشف، وسلامة الإجراءات المتبعة، فكلّما تمّ التعرف على الطفل الموهوب في وقت مبكر، تمكن الأخصائيون من إعداده وتوفير الخبرات التعليمية الملائمة له، والعمل على تطويرها وتحقيق أقصى فائدة منها لتحقيق أقصى قدر ممكن من النمو لهذا الطفل وللمجتمع بشكل عام.
والكل شريك في اكتشاف الموا،هب وأُجزم بأن المواهب متناثرة على خارطة هذا البلد، لكنها مستترة خلف حواجز متعددة بأشكال وألوان متباينة، عشرات المواهب هنا وهناك لكنها تتطلع إلى الفرصة السانحة لإعلان ميلادها، وتنتظر من يأذن لها بنثر إبداعاتها وقدراتها وترجمتها إلى تنمية شاملة تفيد مجتمعها ووطنها.
الشراكة المجتمعية
وتعد الشراكة المجتمعية، تطبيقاً وممارسة فعلية للمسؤولية الاجتماعية التي يشعر بها الأفراد والجماعات نحو المجتمع الذي ينتمون إليه، لذا يستلزم إعداد رؤية واضحة وآلية تقوم على قواعد من الفهم المشترك بين القطاع الخاص والتعليم العام، بما يؤدي إلى تفعيل هذه الشراكة للجدوى التربوية والاقتصادية والاجتماعية من عمليات الشراكة، وبذل المزيد من الجهود في هذا الجانب، فهي عمليات مستندة على مرجعيات تشريعية وقانونية وفق ضوابط عمل تنظم العلاقة بين هذه الأطراف في تيسير البرامج والأنشطة والخطط، مما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة والجدوى الاقتصادية وتحقيق المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص والمساهمة في تحسين جودة الحياة بما يتوافق مع أهداف ورؤية المملكة 2030، وبما يتلاءم مع برنامج تحسين جودة الحياة.

 



السيرة الذاتية:
حاصلة على درجة الدكتوراه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى من كلية التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بتخصص أصول تربية في عام 2019م.
شغلت منصب مدير الجامعة العربية المفتوحة في حائل في عام 2019م.
وكيلة لشطر الطالبات ومشرفة القسم النسائي بكليات الشرق العربي حالياً.
مدير تنفيذي ومنسقة للقسم النسائي بمركز رأي النخبة للدراسات والاستشارات الاجتماعية والإعلامية.
مستشار غير متفرغ في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.
حاصلة على الجائزة البرونزية على مستوى الوطن العربي في إعداد أفضل برنامج حواري (المواجهة الاقتصادية) بالأردن.
قالوا عنها:
تُعد من الكوادر المتميزة، تُضفي قيمة إضافية وأثراً طيباً أينما حلَّت، وأسأل الله لها التوفيق ومزيداً من التألق.
الدكتورة نوف التميمي، أستاذ دكتور في أصول التربية جامعة الأمير سلطام بن عبدالعزيز وباحثة وخبيرة تربوية.
لها تجربة ناجحة ومتميزة في إدارة الجامعة العربية المفتوحة في حائل، ونسأل الله لها التوفيق في مستقبل الأيام في الإشراف على القسم النسائي بكليات الشرق العربي بالرياض، فهي تمتلك كفاءة إدارية عالية.
المهندس خلف بن ناصر الشمري وكيل الكلية التقنية بمحافظة بقعاء.
تخطو خطوات متسارعة في سلم الرقي والتقدم، وهي قامة أكاديمية وإدارية، وهي صرح من صروح وطننا الغالي.
الدكتور عواد العمودي عميد الكلية الجامعية بتيماء ومستشار أكاديمي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

المزيد من شخصية اليوم

X