أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

د. عبلة مرشد: التعليم النواة الأولى لبناء مواردنا البشرية

الدكتورة عبلة مرشد

"ينظر البعض إلى علم الجغرافيا بشكلٍ غير مُنصف، حتى إنهم يهمِّشونها ويضعونها في مرتبة أدنى من العلوم الأخرى على الرغم من أن الجغرافيا علمياً أمُّ العلوم؛ إذ تضم معظم العلوم الأساسية تحت مظلتها المعرفية، ويشمل ذلك العلوم الطبيعية، والعلوم البشرية ذات الصلة بالعلوم الاقتصادية والاجتماعية المختلفة، حيث تتناول الجغرافيا تلك المفردات بأسلوب مبسَّط علمياً، وتستخدم آلياتٍ وأساليبَ علمية متنوعة لتوضيح طبيعة العلاقة بين الإنسان، الذي يمثِّل دعامة المعرفة، والبيئة التي يعيش فيها". بهذه الكلمات شاركتنا د. عبلة مرشد بعضاً من خبرتها الطويلة في هذا المجال. سيدتي أجرت معها الحوار الآتي للتعرف أكثر على مسيرتها المهنية.

 

الخلل في التركيبة السكانية

التركيبة السكانية في المملكة
التركيبة السكانية في المملكة


تشكِّل القضايا التنموية بصفة عامة مرتكز اهتماماتي العلمية والاجتماعية، حيث أهتم بتناولها ومعالجتها في البحوث العلمية التي أشارك بها في المؤتمرات واللقاءات العلمية، كما أطرحها في مقالاتي الأسبوعية، ويستند مضمونها إلى ما نواجهه من تحديات، وما نستهدفه من سياسات لتحقيق رؤيتنا الاستراتيجية، وبما أن التعليم النواةُ الأولى لبناء مواردنا البشرية، وسوق العمل حاضنها الرئيس، يستأثر هذان المجالان باهتماماتي؛ لأنهما يمثِّلان البنية التحتية للوطن، ومصدر قوته الحقيقية، إضافة إلى جميع ما يتعلق بالسكان والتنمية من تحدياتٍ، مثل تمكين المرأة، والخلل في التركيبة السكانية، وتحقيق «رؤية 2030»، وبرامج التحول الوطني.
اهتمامي بتلك القضايا، ينطلق من اهتمامي العلمي بترجمة مفهوم علاقة السكان بالتنمية، لأن السكان عصب الدولة، ومحرك التنمية، والقوة البشرية التي تستند إليها أي دولة في تنميتها وإدارتها، وينطلق ذلك من تخصصي في الجغرافيا السياسية، واهتمامي بالجانب السكاني.


مستهدفات الرؤية والتنمية المستدامة

 


لعل من أبرز البحوث والدراسات التي تناولتها حول السكان والتنمية رسالتي للدكتوراه في جامعة الملك سعود عن السياسات السكانية والخلل في التركيبة السكانية في دول مجلس التعاون الخليجي، وتحديات التنمية والأمن الوطني، وجاءت الدراسة نتيجة متابعتي مشكلة الخلل السكاني، وعلاقتها بتعثر التنمية، وما نشهده من مخالفات أمنية وسلوكيات تهدِّد أمن المجتمع واستقراره.
ويستأثر التعليم العالي باهتمامي في البحوث والمقالات باعتباري أكاديميةً، عايشت طبيعة تحدياته كنتيجةٍ لعدم الالتزام بالمعايير المؤسسية والأكاديمية في التنفيذ؛ ولأن التعليم العالي القاعدة التي يستند إليها التعليم العام وسوق العمل، فقد تناولته في بحثٍ خاص، ناقشت فيه مدى إسهامه في تحقيق مستهدفات الرؤية والتنمية المستدامة.
ويرتبط اهتمامي بسوق العمل بتخصصي في السياسات السكانية والتنمية لارتباط ذلك بقوة الدولة وتمكُّنها، والموارد البشرية الوطنية، والإسهام في بناء الدولة وإدارتها بأيدٍ وطنية، وقد شاركت بأبحاثٍ عن المرتكزات الاستراتيجية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعن تمكين المرأة.


ندرة الدراسات السكانية


نحتاج إلى كثيرٍ من الدراسات السكانية التفصيلية عن خصائص السكان في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وعن العلاقة بين السكان والتنمية من الواقع الخليجي، ويتطلب ذلك توافر إحصاءات حديثة ومتواترة، وتيسير الحصول عليها لكل دولة، وأن تكون البيانات مفتوحةً؛ لأن مواجهة التحديات ومعالجتها تحتاج إلى شفافية في البيانات.
وحتى الآن لم تحظَ «الرؤية السعودية 2030» بما تستحقه من أبحاثٍ ودراسات، وما تتطلبه من جهودٍ منظَّمة، وتنسيقٍ بين القطاعات في السياسات المتخذة لتحقيق أهدافها وتطلعاتها عبر برامج تنموية تكاملية.


قالوا عنها

السكانية"من السعوديات القلائل المتخصصات في الدراسة السكانية
د. عبلة مرشد


من الجغرافيات السعوديات القلائل المتخصصات في الدراسات السكانية، وتعدُّ باحثةً علمية جادة ومتمكنة، وتتميز بالطرح العملي الجاد، وتقديم أفكار ورؤى جديدة، يظهر ذلك من خلال مقالها الأسبوعي الذي تنشره في صحيفة الوطن، وتتناول فيه قضايا وطنية، خاصةً في مجال تخصصها.
د. محمد بن صالح الربدي، نائب رئيس الجمعية الجغرافية السعودية وأستاذ الجغرافيا البشرية في جامعة الإمام محمد بن سعود «سابقاً»


شخصية مرموقة ومتميزة بقيمها ومواهبها وعلمها لما تمتلكه من مواهب وسمات شخصية، وما تتحلى به من خصالٍ أخلاقية فاضلة، كما أنها شخصيةٌ عصامية، وتتحدى الصعاب من أجل تحقيق أهدافها بتفاؤلٍ ودون يأس، ومن أبرز سماتها الصبر، ودماثة الخلق، وسماحة المحيا، وحب الخير، وتوظف علمها في طرحها القضايا التي تهم الوطن والمواطن، يدفعها إلى ذلك روحها الوطنية، وغيرتها على وطنها.
د. محمد بن سعد المقري، أستاذ مشارك في قسم الجغرافيا بكلية الآداب جامعة الملك سعود


أستاذة أكاديمية، تتمتع بخبرات علمية وبحثية، وكاتبة رأي متميزة في القضايا الوطنية، ولها إسهامات علمية مستمرة في مجال تحقيق التنمية المستدامة في جميع مساراتها السكانية والاقتصادية والاجتماعية، خاصةً التعليم، وتتميز بنشاطٍ حيوي ومشاركات فاعلة في الفعاليات العلمية والثقافية.
د. علي عبدالله الدوسري، عضو هيئة التدريس في قسم الجغرافيا بجامعة الملك سعود ورئيس الجمعية الجغرافية السعودية


تمتاز الدكتورة عبلة بنضجها الفكري، والاتزان في قراءاتها وتحليلها ومعالجتها القضايا المعاصرة بشكلٍ يعكس إدراكها الواسع للأبعاد المختلفة لتلك القضايا، كما أنها تحمل رسالة وطنية وإنسانية في طرحها القضايا، وهذا ما يجعلها مؤثرة ومساهمة في تعزيز الوعي المجتمعي بها.
د. أحمد بن حمد بن حمدان الربعاني، مدير مركز الدراسات العمانية، جامعة السلطان قابوس


السيرة الذاتية

- بكالوريوس جغرافيا من جامعة الملك عبدالعزيز، وماجستير في الجغرافيا السياسية من جامعة الملك عبدالعزيز، ودكتوراه في فلسفة الجغرافيا البشرية من جامعة الملك سعود
- أستاذة مساعدة في جامعة طيبة «سابقاً»، تخصص دقيق في الجغرافيا السياسية «السياسات السكانية والتنمية»، ومديرة القبول والتسجيل في جامعة طيبة «سابقاً»
- عضوة مرصد الخبراء الخليجيين، والجمعية الجغرافية لدول مجلس التعاون الخليجي، والجمعية الجغرافية السعودية
- عضوة مجلس الإدارة في جمعية السنابل الخيرية، وجمعية رعاية السجناء بالمدينة المنورة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X