فن ومشاهير /أخبار المشاهير

شاهد نشوى مصطفى تحذر جمهورها: كورونا أصعب من ألم الولادة

وجهت الفنانة نشوى مصطفى، رسالة تحذير إلى كل مشاهديها، من خطورة التهاون في الالتزام بالاجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، مؤكدة أنها أهملت في ارتداء الكمامة واصيبت بالعدوى، وشعرت بألم لا يطاق، ولم تجد مستشفى خاص يقبل علاجها.

نشوى مصطفى
نشوى مصطفى تتوسط الفريق المعالج لها بمستشفى العزل

أضافت نشوى مصطفى، في مداخلة هاتفية مع برنامج "كلمة أخيرة" على قناة "ON"،: أبوس إيديكم لو بتحبوا ربنا وبتحبوا ولادكم إتقوا شر الألم اللي أنا حسيت بيه، حافظوا على نفسكم علشان ولادكم وأكل عيشكم.. كلنا على باب الله.

 

وتابعت قائلة: كلنا على باب الله وماشيين بالأرزاق .. عشان أكل عيش ولادكم مش هينفع لو إنت عامل أو صنايعي ترقد.. حافظ على نفسك أرجوك بالكمامة، كمامة تمنها 3 جنيه هتحافظ عليكم وهتخليك لبيتك وأولادك.

 

وروت معاناتها بعد اكتشاف اصابتها بقولها: أنا كان معايا فلوس بس مفيش مستشفى كانت عاوزة تقبلني من المستشفيات الخاصة، لكن مستشفى بلدي العامة الحكومية قبلتني، أنا عندي فلوس وربنا ساترني، بس مكنتش بقدر أحط في بقي لقمة.. الفلوس مش مهمة لما تبقى معاكي ومفيش مستشفى راضية تقبلك أو قادرة تاكلي حتى.. الصحة ياجماعة أهم من أي حاجة في الدنيا، والنبي ماتستهونوا، كورونا دي صعبة جدًا أصعب من ألم الولادة.

 

واعترفت نشوى بأنها تتحمل مسئولية انتقال العدوى إليها قائلة: أنا أهملت واتكسفت من لبس الكمامة وماتسلموش على حد بإيديكم، وحافظوا على التهوية والتباعد والتغذية، كلوا برتقال وجرجير أو جوافة وجبنة قريش دي نصايح الدكتور حافظوا عليها، عندنا الحاجات دي رخيصة، إحموا نفسكم مع الكمامة.

 

نشوى مصطفى توثق لحظات مغادرة مستشفى العزل

 

يذكر أن نشوى غادرت مساء الأربعاء الماضي مستشفى العجوزة بعد تعافيها من أزمة فيروس كورونا، عقب 24 ساعة فقط من رفع أجهزة التنفس الصناعي وخروجها من غرفة العناية المركزة.

 

نشوى مصطفى سجلت لحظات مغادرتها مستشفى العزل في بث مباشر عبر حسابها بموقع الفيس بوك من أمام المستشفى أثناء ووجهت رسالة شكر وتقدير لكل الطاقم الطبي.

 

وأضافت قائلة: أنا دخلت هنا وأنا بموت وبفضل ربنا ودعواتكم والدكاترة مكنتش بتنام عشان يعالجوني.

 

وتابعت: هناك يوم كان صعب جدا كان فيه 4 ممرضات بقالهم 3 ساعات بيعملوا لي كمادات حتى تنخفض حرارتي عن 40 درجة»، ووجهت رسالة لهم: «بحبكم جميعا».

 

وقال أحد أطباء نشوى مصطفى: إنها عندما دخلت المستشفى كانت تُصارع الموت، فنسبة الأوكسجين كانت ضعيفة جدا في جسدها والفيروس كان في مرحلة نشاط كبيرة، ولكن تم احتواء حالتها بمساعدة فريق الأطباء والتمريض وجميع العاملين.

 

وقال أحد الأطباء: اللي حصل ده يعتبر إنجاز من الإنجازات اللي ربنا من علينا بيها، أستاذة نشوى دخلت المستشفى هنا وكانت بتصارع الموت، الأكسجين كان قليل، والمرض كان في حالة نشاط».

 

وبعدها وجهت نشوى مصطفى الشكر لجميع الأطباء، كما وجه الأطباء لها الشكر، مؤكدين أن الدعم النفسي والمعنوي، كان سببا في تعافيها من هذه الأزمة.

ثم قام الأطباء بمنحها هدية رمزية، وهي عبارة عن «تاج» ورقي، وارتدته قائلة: «ده تاج الشطار اللي بيخفوا.

 

وكتبت نشوى رسالة الجمهور عبر صفحتها الرسمية بموقع الفيس بوك قائلة: لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر، من الموت للحياة، بفضل الله ودعوات حضراتكم والله، وبفضل وزارة الصحة المصرية والمستشفيات الحكومية، وأطباء وممرضين وحكيمات المستشفى الحكومية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

X