أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جدة تحمل وتنجب حفيدتها بناء على طلب ابنتها

في واقعة أقرب إلى الخيال قررت سيدة أمريكية مساعدة ابنتها في إنجاب طفلة بعد 10 سنوات من المعاناة المريرة مع الأطباء و 14 عملية فاشلة لجعلها تحمل، لكن دون فائدة حيث لم يكتمل داخل رحم الابنة حمل لأكثر من أسبوعين فقط .

وحسب صحيفة " ميرور" البريطانية فإن سيدة بالغة من العمر 50 عاما وافقت بعد إلحاح ابنتها  العاقر أن تحمل بدلا منها، رغبة من الابنة في ان يكون لديها طفل بعد سنوات من الفشل في الإنجاب .

وكانت ابنة السيدة وهي في العشرينيات من عمرها قامت بأكثر من 14 عملية بالرحم للإنجاب، وبعد سنوات من الفشل أصبح الرحم مرهقا، وغير قادر على إنتاج بويضة يمكن تخصيبها للإنجاب .

وقررت الأم أن تساعد ابنتها بعد أن أكد الطبيب الخاص بالعائلة أن رحم الأم في حالة جيدة وسليم ويمكنه أن يحمل جنينًا بداخله .

وكان الطبيب اقترح على العائلة البحث عن سيدة توافق على استئجار رحمها لمدة 9 شهور الحمل، فعرضت الابنة ذلك الأمر على والدتها، وبعد إلحاح من قبل الابنة وافقت والدتها على طلبها، وبالفعل نجحت عملية الحمل، وبعد شهور وضعت السيدة حفيدتها من رحمها .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X