لايف ستايل /سياحة وسفر

أماكن سياحية مغرية في كوتور

أماكن سياحية مغرية في كوتور

في موقع مذهل في خليج كوتور المصمّم على هيئة مضيق بحري، مع جرف من الحجر الجيري في جبل "لوفسين"، كوتور هي مدينة قديمة محصنة تشبه الحكايات الخيالية، وترجع إلى العصور الوسطى. تعرف المدينة الواقعة على الساحل الأدرياتيكي في الجبل الأسود، بشوارعها المتعرجة المرصوفة بالحصى وساحاتها النابضة بالحياة، بدون الإغفال عن المقاهي المزدهرة، وأسوار المدينة المحفوظة جيدًا. في الآتي، عناوين سياحية مغرية في كوتور.


جدران المدينة


تغطّي أسوار مدينة كوتور مساحة تبلغ نحو 4.5 كيلومترًا، ويتراوح عرضها بين مترين و 16 مترًا، ويصل ارتفاعها إلى 20 مترًا. على الرغم من أنها قد تبدو كأنها تتداعى في بعض الأماكن، إلا أن الجدران في حالة جيدة جدًا بالنظر إلى أن عمرها يعود إلى القرن التاسع.
يتم الحفاظ على بوابات مدينة كوتور بشكل جيد. بوابة النهر هي المدخل الرئيس، حيث يدفع الزائر رسوم الدخول، ويحصل على كتيّب يحدد مناطق الجذب الرئيسة على طول الممشى. والأخير يدفع إلى الخطو أكثر من ألف خطوة على الأحجار، شديدة الانحدار، للحصول على مناظر خلابة عبر الخليج من أعلى القمة.
Our Lady of Health، من المعالم التي يراها زائر كوتور، أثناء تسلق الأسوار - وهو صرح ديني يرجع تاريخه إلى القرن الخامس عشر.

تابعوا المزيد: سياحة ممتعة في كورسيكا


قلعة "سان جيوفاني"


سيتعين على الزائر صعود السلالم البالغ عدد درجاتها 1350، وارتفاعها 1200 متر، حتّى وصول قلعة "سان جيوفاني" التي تسمى أيضًا "قلعة سانت جون"، وهي تنتصب فوق جدران مدينة كوتور ، لكنها تستحق الجهد المبذول (نحو 3 ساعات من المشي) من أجل الإطلالات الرائعة التي تقدمها. من هناك، يمكن رؤية المدينة أدناه والمضيق البحري.
يعدّ القيام بالتنزه في وقت متأخر من بعد الظهر أمرًا مذهلاً، حين يكون الضوء الطبيعي مفضّلًا لإطلالة على خليج كوتور وأسوار القلعة، والتقاط الصور.


بوابة البحر


كانت كوتور تحت الحكم الفينيسي بين 1420 و1797، وخلال الفترة المذكورة، شيّد مدخل المدينة الرئيس، وتحديدًا في سنة 1555، والمعروف باسم بوابة البحر، والمحفوظ جيدًا، مع ملاحظة بعض العلامات البارزة على جدرانه، كرمز البندقية والأسد المجنّح.
فوق البوابة، ثمة تاريخ محفور في الحجر يدلّ إلى 21 نوفمبر 1944، اليوم الذي حررت فيه المدينة من النازيين، خلال الحرب العالمية الثانية.
من بوابة البحر ، يدخل الزائر المدينة القديمة المسورة حيث ساحة جميلة تصطف على جانبيها مبانٍ حجرية بالطراز الفينيسي، تشغلها المقاهي والمتاجر راهنًا. هناك أيضًا برج ساعة كوتور المكون من ثلاثة طبقات، مع وجهين للساعة. يُعدّ برج الساعة نقطة التقاء في المدينة، ويعود تاريخه إلى سنة 1602 ويمتاز بمزيج من العمارة بالطرازين الباروكي والقوطي.


حديقة "لوفسين" الوطنية


حديقة "لوفسين" الوطنية هي واحدة من أكثر الأماكن الطبيعية المحمية، التي يمكن الوصول إليها في مونتينيغرو. تقع الحديقة بين كوتور وCetinje وBudva، والطريق المتعرج المؤدي إلى هناك من كوتور هو واحد من أكثر الطرق روعة في البلاد ، مع إطلالات رائعة على خليج كوتور.
تغطي الحديقة مساحة تبلغ حوالي 6220 هكتارًا، وهي مليئة بالغابات. وتأتي العائلات من المحليين إليها، في الصيف، هربًا من الحرارة، فدرجات الحرارة هناك أقل بحوالي 10 درجات مقارنة بدرجات حرارة مدينة كوتور. Lovcen هي موطن لأكثر من 200 نوع من الطيور، بما في ذلك النسور والصقور. لا تزال الدببة والذئاب تعيش في هذه الغابات .

تابعوا المزيد: سياحة في أجمل جزر اليونان الأيونية

مواضيع ممكن أن تعجبك

X