فن ومشاهير /مشاهير العالم

باريس هيلتون تحتفل بعيد ميلاد صديقتها بريتني سبيرز الـ39 بطريقة مرحة

باريس هيلتون

رغم معاناة مغنية البوب الأمريكية بريتني سبيرز من وصاية والدها عليها وعلى أعمالها، والقيود المشددة عليها،والمسيطرة على أموالها التي تحول بينها وبين حرية التصرف الكاملة جراء اضطرابها النفسي السابق، إلا أن عارضة الأزياء الشهيرة باريس هيلتون لم تدع صديقتها المقربة بريتني سبيرز وحيدة في عيد ميلادها فاحتفلت به على طريقتها الخاصة.

بريتني سبيرز


فقد احتفلت هيلتون، البالغة من العمر "39 عاماً" يوم أمس الخميس 3 ديسمبر- كانون الأول ،بعيد ميلاد صديقتها المقربة مغنية البوب الأمريكية من أصول بريطانية بريتني سبيرز ال "39" بطريقتها الخاصة ،ونشرت عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "إنستغرام" الذي يتابعها فيه 13 مليون و700 ألف شخص،مقطع فيديو يتضمن عدداً من الصور والذكريات المرحة التي جمعتهما معاً في مناسبات مختلفة وسنوات متفرقة.
والتقطت بعض الصور لهما معا في الحفلات الصاخبة وهما صغيرتان في منتصف العشرينيات من عمرهما،وتضمن مقطع الفيديو أيضاً صورة جميلة قالت عنها باريس هيلتون ،إنها تثبت أنهما أول من اخترعا صورة ال "سيلفي" عام 2006 قبل الجميع،في تصريح سابق لها،
وحصد مقطع الفيديو مليون و100 ألف إعجاب خلال يوم واحد فقط.
وأرفقت مع مقطع الفيديو رسالة معايدة لبريتني سبيرز، قالت فيها:"عيد ميلاد سعيد بريتني سبيرز.. الكثير من الذكريات الممتعة معًا.. يا لكِ من روحك الحلوة، جميلة من الداخل والخارج وقلبك من الذهب، أتمنى لكِ الأفضل وأرسل لك الكثير من الحب".

تابعي المزيد:بريتني سبيرز تخسر دعواها القانونية ضد والدها لإقصائه عن السيطرة على حياتها وثروتها



باريس هيلتون تثير الجدل

باريس هيلتون وكارتر ريوم


يشار إلى أن باريس هيلتون أثارت الجدل والتساؤلات مؤخراَ حول ارتباطها الرسمي وخطوبتها على حبيبها كارتر ريوم، بعد صورة نشرتها لهما.
وظهرت باريس في الصورة الرومانسية التي نشرتها وهي إلى جانب حبيبها كارتر ريوم، وهما يقفان معاً أمام صورة قلعة ديزني الشهيرة، واختارت باريس لجلسة التصوير هذه، فستانا أسود من الدانتيل، أما هو فارتدى بدلة رسمية باللون الكحلي ،وعلقت على جانب الصورة: " وعاشا في سعادة دائمة"،وهي جملة تنهى بها الحكايات الخيالية على شاشة ديزني وقصص الأطفال الشهيرة حول العالم.
أما بريتني سبيرز،فهي تكرس كل وقتها حالياً للتخلص من وصاية والدها على حياتها وأموالها وحقوق أعمالها الموسيقية وعقاراتها الإستثمارية،قضائياً لكنها للآن لم تنجح في ذلك رغم دعم والدتها لها،ورفضها تحكم زوجها السابق في حياة ابنتهما البالغة والتي تحسنت واستقرت حالتها النفسية وتستحق العيش كما تريد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X