سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

طرق بسيطة لحل الخلافات بين الأخوة

طرق بسيطة لحل الخلافات بين الأخوة

 

الخلافات المزعجة بين الإخوة والأخوات أمر طبيعي وصحي لعلاقة الإخوة، ولن تنتهي بأي شكل ماداموا يعيشون معاً تحت سقف واحد، ولكن المهم أن يكونوا قادرين على حل خلافاتهم ومشاكلهم بشكل سليم، وهنا يأتي دورك كأم مسؤولة عن زرع القيم والمثل الصحيحة بداخل قلوب أطفالك وعقولهم...الأطفال..الأخوة يتشاجرون منذ الخليقة الأولى، ولكل مرحلة عُمرية خلافاتها ومشاكلها الخاصة بها، ولقد أجمع الأطباء والتربويون على أن القليل من الخلافات والشجار بين الإخوة أمر صحي، كما أنها تعلمهم كيفية تسوية مشاكلهم والتعاون فيما بينهم عند الدخول في أي صراع آخر. للشرح ووضع الخطط تحدثنا والدكتورة إبتهاج طلبة خبيرة التربية بكلية الطفولة المبكرة.

الخلافات أمر طبيعي وصحي

أسباب الخلافات وأهمية حلها

هناك حاجة ملحة لحل الخلافات

المشاجرات المستمرة بين الإخوة قد تكون مرهقة وغير ضرورية، ولكن من المحتمل أن يفقد أحد الطرفين أعصابه ويضر بالآخر.

لكن هناك بالضرورة حاجة ملحة لإيجاد بعض الحلول لإخماد هذه الخلافات، ومحاولة التسوية بين الطرفين.

ضرورة البحث عن الأسباب

الشعور بالغيرة..أحد أسباب الخلاف

هناك أسباب تجعل من الصعب الاتفاق بين الإخوة وهي:الاختلاف في العمر.

الشعور بالغيرة أو عدم الاستقرار، خاصة عند الشعور بأن أحد الوالدين يفضل أحد الأبناء على الآخر.

انعدام الخصوصية...إذا كان لديه إخوة غير أشقاء.

المنافسة بين الإخوة، كالتنافس في الدراسة، أو عند ممارسة الرياضة.

خطوات بسيطة  لحل خلافات الأبناء

احكي لها عن الشخصية الكرتونية المفضلة لديها

أولاً: الأطفال في كل مرحلة عمرية عادة ما يولعون بشخصية ما ويتخذونها قدوة، فعلى سبيل المثال إذا رأيت أطفالك يتعاركون، فاحكي لهم قصة عن الشخصية الكرتونية المفضلة لديهم.

ولتكن سندريلا أو شخصية الرجل الخارق المسالم الخيّر، وكيف يتحقق التسامح وحسن المعاملة وفعل الخير رغم مخاطره.

أو ابتكري أنت الشخصية والقصة التي تلائم هدفك، وحاولي بقدر الإمكان أن تزرعي في تلك القصص كيفية حل النزاعات وأهمية التسامح والترابط الأسري.

ثانياً: صندوق المهام

دفع غرامة مالية أو تنفيذ العقاب!

إذا وجدت أطفالك يتنازعون فيما بينهم، فاطلبي منهم دفع غرامة صغيرة (من مصروفهم) ثم ضعيها في صندوق صغير مخصص لهذا الغرض، لتتجه الحصيلة النهائية لأعمال الخير حتى ولو إطعام قطة.

أما إذا كان أطفالك أصغر من امتلاك أموال خاصة بهم، فيمكنك عمل صندوق بداخله عدد من الأوراق الصغيرة كل منها مكتوب فيها مهمةٌ ما كالتنظيف أو الترتيب، ويلتقط الطفل المُعاقب ورقة ويقوم بالتنفيذ بدلاً من الغرامة. شرط أن تتناسب مع سن أطفالك.

ثالثاً: اطلبي -اطلب- منهم كتابة رسالة

اطلب من أطفالك، بعد انتهاء الخلاف والشجار، أن يهدؤوا ويكتبوا رسالة يسجلون عليها مشاعرهم، فبهذه الطريقة أنت تساعدهم في التعرف على مشاعرهم  بوضوح

وعدم إغفالها كما أنهم بهذه الطريقة سوف يفرغون مشاعرهم السلبية في الكتابة، فربما تساعدهم هذه الطريقة على إدراك أنهم يتنازعون بشأن شيء صغير لا يستحق كل هذا.

رابعاً: خصصي لكل طفل وقتاً خاصاً به

الحرص على قضاء وقت معا كأسرة

في أغلب الأحيان تكون الغيرة ومحاولة جذب الانتباه سبباً للخلافات بين الأبناء-صغاراً كانوا أو كباراً- لهذا عليك ان تخصصي لكل طفل وقته الخاص على حدة، مما يعطي مساحة خاصة وقدراً متساوياً من الاهتمام لكل منهم، مع الحرص على قضاء الوقت معاً كأسرة. وعلى أن يحدث الأمر بالتوازي.

خامساً: علمي..دربي أطفالك على حل مشاكلهم بأنفسهم

عندما يحدث نزاع وتتدخلي أنت لحل المشكلة، فأنتِ مطالبة في هذا الموقف بأن تحسمي الأمر، وأن تحددي من هو المخطئ والجاني ومن هو المجني عليه،

لكنك تغفلين أن الأطفال ليسوا على دراية بما هو صواب وما هو خطأ؛ وكل منهم يرى نفسه على حق.

لهذا نقول: إن تدخلك أحياناً يزيد من حجم التوتر والانفعال لدى الأطفال. لهذا تدخلي في الأمور الصعبة والتي تستحق.

المهمة صعبة ولكن حاولي تدريب أطفالك على حل المشكلات بأنفسهم أو على الأقل التعبير عن احتياجاتهم لبعضهم البعض.

سادساً: ما رأيك في القيام بتوجيه انتباه أطفالك؟

حولي انتباههم..امنحيهم شيئا جديدا

إذا حدثت الخلافات بينهم. فامنحيهم شيئاً آخر جديد. غريباً ليفعلوه مع بعضهم البعض؛ مثل حل الألغاز، وبمجرد أن يجدوا الحل، امنحيهم لغزاً آخر أكثر صعوبة

بهذه الطريقة ستعلمينهم مساعدة بعضهم البعض والاعتماد على بعضهم للحصول على الدعم

سابعاً: ضعي بعض الحدود والقواعد داخل المنزل

يجب أن يدرك أطفالك أن هناك وقتاً ومكاناً مخصصاً لكل شيء، ولا يصح الصراخ..أو الشجار بصوت مرتفع وسط المنزل مثلاً.

وإن كان بالمنزل حديقة مرفقة به فاطلبي منهم أن يخرجوا إليها. ليعبروا عن غضبهم فيه، مما يقلل في كثير من الأحيان من رغبتهم في الشجار أو مجرد الاستمرار فيه.

ثامناً: أعدي خططاً لقضاء عطلة معاً

انتهزي أي فرصة لتقريب وتدعيم علاقة الترابط بين أفراد أسرتك، وإذا لم تكن هناك فرصة أو إمكانية متاحة.

فيُمكنك التخطيط لقضاء عطلة نهاية الأسبوع بشكل جديد وغريب بالمنزل، أو حتى الذهاب لحديقة الحيوان أو أي مكان يجتمع به أفراد الأسرة كلهم، لتستمتعوا بوقتكم معاً.

تاسعاً: لا تكثري من النقد والتوبيخ

فإذا رأيتهم منسجمين ويتعاملون بشكل مهذب فركزي على هذه المواقف وكافئيهم عليها أيضاً؛ فالتعزيز الإيجابي لا يقل أهمية عن التعزيز السلبي، كما أنهم سوف يبذلون المزيد من الجهد لينالوا رضاك.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X