اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التعليم السعودية تطلق مسابقة الأمير عبد الله الفيصل للشعر العربي

يصادف ألـ 18 من ديسمبر من كل عام الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، وقد تقرر الاحتفال بها في هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 في كانون الأول/ ديسمبر عام 1973، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية، والمملكة العربية السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو.

 

وبهذه المناسبة المهمة أعلنت وزارة التعليم عن إطلاق "مسابقة الأمير عبد الله الفيصل للشعر العربي للطلاب" على أن تتولّى وزارة التعليم تنفيذ المسابقة، ووضع الإطار المنظّم لها وفق الضوابط والمعايير المعتمدة في برامج المهارات الثقافية والأدبية.

 

وكان وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ قد تسلّم خطابًا من الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي تضمّن تقديمه جوائز للموهوبين من أبنائه طلاب وطالبات المرحلة الثانوية والجامعات في مجال الشعر العربي الفصيح، وذلك بقيمة 500 ألف ريال  تحت برنامج (مسابقة الأمير عبدالله الفيصل للشعر العربي لطلبة المرحلة الثانوية والجامعات)، وإشراف أكاديمية الشعر العربي.

 

بدوره قدم وزير التعليم شكره وتقديره للأمير خالد الفيصل على مبادرته وتشجيعه لأبنائه وبناته الطلبة في مجالات الشعر والأدب واللغة، مثمنًا دعمه للمواهب الشعرية، وتحفيزهم للمشاركة في المسابقة، موجهًا بأهمية الإعداد للمسابقة وتحقيق أهدافها ومستوى تنفيذها في موسمها الأول.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ وزارة التعليم حددت آلية استقبال طلبات المشاركات لطلبة الثانوية من خلال إدارات التعليم في كل منطقة، بينما تستقبل أكاديمية الشعر العربي نصوص المشاركين من الجامعات على موقعها الإلكتروني، كما حددت الوزارة الأول من فبراير 2021 موعدًا أخيرًا لاستقبال المشاركات، فيما تبدأ أعمال الفرز والتحكيم في ذات اليوم وتستمر حتّى الأوّل من مارس 2021، على أن يتم تسليم النتائج وأفضل 20 مشاركة في الخامس من الشهر ذاته، وتعلن النتائج بتاريخ الـ 21 منه تزامنًا مع اليوم العالمي للشعر.