اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

النجوم السوريون يعلنون الحداد على حاتم علي ويبحثون عمن ينفي الخبر

ما إن تم الإعلان عن خبر وفاة المخرج السوري الشهير  حاتم علي حتى امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالنجوم السوريين بصور الراحل وشابت الصدمة والحزن الكبيرين النجوم والنجمات السوريين على خسارة واحد من ألمع المخرجين الذين مروا بتاريخ الدراما السورية والعربية والذين قدموا أعمالاً لا تنسى. 
وبدأت التعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وكانت سمتها الأبرز البحث عمن يؤكد أن الخبر شائعة متمنين من أحد أن ينفيه أو يؤكد أنه كذب. في ظل صدمة كبيرة جداً بدت واضحة على النجوم والمخرجين السوريين . 


وكتب النجوم السوريون في نعي حاتم علي: 
-فادي صبيح: "ترفض هذه السنة ان تغادرنا دون خطف الاحبة الخطوات الاولى كانت معك على مقاعد الدراسة  .. رحيلك خبر مفجع لنا ولن ننسى فضلك علينا .. الاستاذ والمعلم حاتم علي في ذمة الله ..  رحمك الله ". 

-شكران مرتجى: " ربيع قرطبه أضحى خريفا والزير سالم ينوح وفصولك الأربعه في المتاهة وقصر عابدين أغلق أبوابه أبطالك كلهم يتامى الآن حاتم علي تباً لهذه الفجيعه ألتهمتنا ونحن جميعاً في دائرة النار .. رحمة الله عليك ".

عبد الرحمن قويدر : " أستاذي في ذمه الله لاحول ولا قوة الا بالله .. و الى روحك الرحمة أيها الكبير ". 

 محمد قنوع : " الأخ والصديق والأستاذ حاتم علي أبو عمرو في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون ". 

محمد خير الجراح : " الفنان و المخرج الكبير حاتم علي .. وداعا خسارة أكتر من كبيرة .. قامة فنية عربية استثنائية تغادرنا بشكل مفاجئ و مزعج .. لروحك الرحمة و السلام ". 

علاء قاسم : " استاذنا حاتم علي اننا مهزومون  .. بفقدانك تقبض الهزيمة على تلابيب الروح .. و الغصة قاسية جدا .. ارقد في عليائك بسلام .. لروحك الرحمة و السلام ..تلابيب الروح .. و الغصة قاسية جدا .. ارقد في عليائك بسلام .. لروحك الرحمة و السلام .. ". 

المخرج سمير حسين : " لم أشعر بهذا الكم الهائل من الحزن والأسى والوجع المبرح منذ وقت طويل... رحيل أشبه بالصاعقة وغيابه كارثة كبرى... هو أحد العلامات الكبرى والمضيئة في أيامنا الحالكة ، كان أستاذا بحق وموهبة عظيمة لن تعوض .ترك وراءه إرثا أشبه بالسحر عمل عليه بفكر خلاق وبروح متوهجة أنتجت أعمالا خالدة لن تنسى... الموت سرقك منا بقسوة مؤلمة وخلف في أرواحنا وقلوبنا وجعا لن يتلاشى... وداعا ياأباعمرو ولروحك المتوقدة والطاهرة ألف سلام ورحمة... ". 


أمل عرفة : " مهلاً... لنستوعب الرحيل!!! رحل العراب. باكراً رحل..  حاتم علي  الحزن كبير  عزائي كبير لزوجته السيدة دلع وأبنائه وأخوته. أكتب ولا أصدق ما أكتب ". 

المخرج سيف الدين سبيعي  : " له يا حاتم له .... له يا صديقي اللدود ... بحبك ... و رح ضل حبك ... حرقتلي  قلبي ". 
المخرج الليث حجو : " لم يرضَ هذا العام أن ينتهي دون أن يعصر قلوبنا وأرواحنا  بالحزن على فراق الأحبة... ببالغ الحزن، الأستاذ والصديق و الشريك حاتم علي لروحك السلام... خالص العزاء لعائلتكَ و لكل أحبتكَ في هذا العالم و لنا الصبر على هذا الفراق الأليم ".
محمد حداقي : " حاتم علي .. الشكر والتقدير والحب والامتنان لك يا استاذنا آن لك ان ترتاح وتحلم ". 
سلمى المصري : " وداعا حاتم علي .. وداعا لعراب الدراما السوريةخسارة كبيرة لجميع محبينك تعازينا الحارة للعزيزة دلع الرحبي ونجله عمرو علي ولكل زملائه ومحبيه إنا لله وإنا إليه راجعون ". 
ديمة الجندي : " خسارة كبيرة و خبر مفجع .. الله معك أستاذ  حاتم علي .. كسرت قلوبنا يا عرّاب .. كنت ناطرة نرجع نشتغل سوا  . ..عزائي الكبير لعائلتك و محبيك .. الله يصبر قلبون ". 
قمر خلف : " رحيل موجع الله يرحمك ويصبر أهلك ومحبينك ...  الرحمة لروحك ". 
باسم ياخور : " مع اخر أيام هذا العام  رحل بشكل مفاجئ اليوم الاستاذ والصديق  المخرج حاتم علي  . ترجل الفارس مبكرا عن صهوة جواده.  تاركاً في قلوب الكثيرين غصة مؤلمة لن تنسى   وابداعات لن تنسى رحل مبدع.  التغريبة الفلسطينية والملك فاروق  والزير سالم وصلاح الدين  و صقر قريش  و العراب  رحل  حاتم علي  رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه وعائلته الصبر ". 
نظلي الرواس : " هاد ابشع خبر... ما عم بقدر صدق..كتير استعجلت كتير.. الله يصبرك يا دلع و يخليلك بناتك و عمرو و تبقي فوق راسن..خبر مفجع ". 
المخرج أحمد ابراهيم أحمد  : " وداعا أبوعمرو... ننحني أمام ابداعاتك الرحمة لروحك ". 


المخرج محمد عبد العزيز : " وداعاً حاتمنا العظيم ". 
مصطفى الخاني: " عندما يسرق الموت استاذا كبيرا يكون الخبر أكبر من قدرتنا على تصديقه ، عندما يغتال الموت مبدعا بهذا الحجم نقف بذهول امام هول الصدمة ، عندما يختاره الموت وهو فيما كنا نظنه منتصف العمر ... ماذا يسعنا حينها أن نقول امام كل هذه القسوة ، الاستاذ الذي درسني عندما كنت طالبا في السنة الرابعة ، و أمسك بيدي للانتقال الى الحياة المهنية ، و قدمني في اول ثلاثة أعمال لي ( الزير سالم ، صلاح الدين الايوبي ، ربيع قرطبة ) ماذا يسعني القول في هكذا لحظات !!! لم يحتمل قلبك كل ما يحدث حولنا فتوقف بجلطة قلبية !!! ماذا عن قلوبنا التي لم يعد لديها القدرة على التحمل أكثر ، ولا القدرة على الفقدان أكثر ... استاذي لك الرحمة ولذكراك المجد وعلى روحك المبدعة السلام العزاء لنا جميعا بخسارتنا الكبيرة ". 
أيمن زيدان : " يالهذا الرحيل الموجع ...قامة إبداعية تفارقنا لتزيد في القلب فضاءات الحزن ...أما سئمت ايها الموت من خطف الأحبة حاتم رحيلك أوجع من كلمات الدنيا ".