مشاهير /مشاهير العالم

إيما روبرتس تستقبل طفلها الأول بسعادة فماذا أسمته؟

الممثلة الأمريكية الشابة إيما روبرتس التي تكتمت خبر حملها في أسابيعه الأولى،وسبقتها والدتها كيلي كاننغهام إلى إعلانه بعفوية مما أغضبها قليلاً من والدتها كيلي،وكانت أول النجمات المهنئات لها على حملها السعيد،عمتها نجمة هوليوود الشهيرة جوليا روبرتس،استقبلت طفلها الأول بسعادة قبل نهاية عام 2020.
بحسب موقع "تي إم زي" ،وضعت الممثلة الأمريكية إيما روبرتس ،البالغة من العمر "29 عاماً" طفلها الأول من حبيبها غاريث هدلوند ،البالغ من العمر "38 عاماً"،يوم أول أمس الأحد 27 ديسمبر- كانون الأول بأحد مستشفيات لوس أنجلوس.


إسم الطفل المختار


واختار الثنائي الفني الأمريكي الأكثر سعادة هذا الأسبوع إيما روبرتس وغاريث هدلوند إسم "رودس" لابنهما الأول،الذي ولد بصحة جيدة وبوزن 4 كيلوغراماً.
وكانت إيما روبرتس "29 عاماً" قد أعلنت عن حملها في شهر آب- أغسطس الماضي عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي "أنستغرام" الذي يتابعها فيه 15 مليون و400 ألف شخص حول العالم،حيث كشفت بالصور التي نشرتها عن بطنها البارز بفستان أبيض مزين بالزهور المطبوعة عليه،وكان برفقتها بنفس الصور حبيبها غاريث هدلوند فكشفت بالتعليق عن جنس مولودها قائلة : " أنا والرجلان المفضلان لديّ".


تمنت أن تصبح أماً


واعترفت إيما روبرتس في مقابلة صحفية مع مجلة "كوزموبوليتان" أنها تمنت مبكراً أن تصبح أماً،وقالت: " منذ أن كنت صغيرة ،كنت أرغب في إنجاب طفل،وتوسلت لأمي أن تنجب طفلاً آخر،وفي اليوم الذي أحضرت فيه شقيقتي إلى المنزل من المستشفى،أتذكر إنني كنت أحملها ،وأريد أن ألبسها ثيابها وألعب معها.
وأضافت: " وفي السادسة عشرة من عمري ،اعتقدت أنه عندما أبلغ 24 عاماً ،سأكون متزوجة ولدي أطفال ،وعندما بلغ عمري 24 عاماً لم أتمكن من تحقيق ذلك ،مع انشغالي بالتمثيل الذي يتطلب السفر الدائم والعمل لساعات طويلة. إنها مهنة لا تؤدي دائماً إلى الإستقرار العائلي بطريقة تقليدية".
و كشفت إيما روبرتس في المقابلة نفسها عن تجميد بويضاتها بأواخر العشرين من عمرها عندما تم تشخيص إصابتها بمشاكل صحية مقلقة في بطانة الرحم بفترة المراهقة،حيث كانت تعاني من تقلصات مؤلمة وفترات حيض منهكة لدرجة أنها كانت تغيب عن المدرسة ،وتضطر لاحقاً بعد إنهائها المرحلة المدرسية إلى إلغاء اجتماعات عمل بسببها.


غاريث هدلوند سعيد بأبوته الجديدة

إيما روبرتس وغاريث هدلوند
إيما روبرتس وغاريث هدلوند


ولم تكن سعادة غاريث هدلوند الذي بدأ من شهر مارس-آذار 2019 في مواعدة إيما روبرتس،وارتبط معها بعلاقة حب جدية بأقل من سعادة إيما روبرتس بمولودهما المنتظر "رودس" ،حيث كشف غاريث عن رغبته وحاجته في أن يصبح أباً ،وعبر عن استعداده لتولي جميع واجباته كأب ،وقد أجبره حمل إيما على أن يصبح أكثر مسؤولية ،ويعتقد أن هذه نعمة كبيرة".


بيبي شاور


يشار إلى أن الثنائي إيما روبرتس وغاريث هدلوند أقاما حفل بيبي شاور الخاص بطفلهما الأول "رودس" في أكتوبر الماضي في أجواء سعيدة وحميمة مع 15 مدعواً ومدعوة من المقربين منهما،وكان من بين المدعوين: كريستين ستيوارت وكاميلا موروني،واقتصر الحفل على عدد مدعوين صغير ومحدود للوقاية من فيروس كورونا المستجد.
وعلقت إيما روبرتس على هذا اليوم الخاص السعيد قائلة: " ممتنة جداً لعائلتي وللحمل الذي جعلني أشعر بالإحتفال خلال هذه الأوقات العصيبة".



 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Emma Roberts (@emmaroberts)

X