لايف ستايل /إتيكيت

أصول كتابة البطاقات والسير

يحمل أي موظف أو صاحب عمل بطاقة تعريف عنه يقدّمها للأشخاص الذي يلتقيهم للمرة الأولى، بغية التعريف عن نفسه. وتعدّ هذه الطريقة مثالية، على الصعيد المهني، وغالبًا ما تكون معلومات بطاقة التعريف مختصرة، وتشتمل على معلومات التواصل مع صاحبها. في الآتي، كيفية كتابة بطاقة التعريف الشخصية؟



• يُكتب الاسم وسط بطاقة التعريف الشخصية، والعنوان أسفلها إلى جهة اليمين، مع رقم الهاتف. ويفضّل تجنّب تزويد البطاقة بأي زخارف خاصّة.
• من الهامّ احترام مبدأ بطاقات التعريف الخاصة بالشركات، التي تفرض شكلًا معينًا من الأخيرة لمن يعملون لديها.
• من الضروري تجنب الأخطاء اللغوية. كما يجب اختيار نوعية الورق ولونه بدقّة لأنه يدلّ إلى شخصية صاحب البطاقة وذوقه. عمومًا، تقضي النصيحة في هذا الإطار بالاكتفاء بما هو بسيط وتقليدي كونه أكثر أناقة.

تابعوا المزيد: فن تناول الطعام بحسب الإتيكيت


من جهة ثانية، تلخص السيرة الذاتية معلومات أساسية عن الخبرات المهنية والمستوى التعليمي التي يجب أن يقدمها الباحث عن عمل إلى الشركات بحسب اختصاصه. وتعدّ السيرة الذاتية وسيلة للحصول على الوظيفة، وذلك من خلال إعدادها بطريقة مُلائمة تجذب المسؤول عن التوظيف. وفي الآتي، أصول كتابة السيرة الذاتية:



يجب ذكر المعلومات التي تتعلق بمتطلّبات الشركة التي تقدّمين إليها طلبك، مع ذكر بعض المعلومات عنك بإيجاز، وبشكل واضح ومفهوم. ولا مناص من استعمال بعض المصطلحات التي تثبت أنك جدّية وطموحة. ويفضّل إرفاق السيرة الذاتية بصورة شمسيّة واضحة.
ومن الممكن كتابة المرجعيّة التي تتضمن أرقام بعض الاشخاص الذين يُمكن لأصحاب الشركة الاتصال بهم، مع الحرص على إعلام هؤلاء بالأمر وأخذ موافقتهم.
ومن الهام التحلّي بالصدق عند كتابة المعلومات الخاصة بك. فلا تذكري مثلاً أنّك تجيدين اللغة الأجنبية، فيما أنت ضعيفة فيها.

تابعوا المزيد: قواعد الإتيكيت والبروتوكول في الحفلات

X