اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيم كارداشيان وكانيي ويست قررا الطلاق ومنزلهما سيكون صراعهما القادم

منذ واقعة انهيار مغني الراب الأمريكي كانيي ويست البالغ من العمر"43 عاماً" في تجمعه الإنتخابي في أواخر عام 2020 ،وكشفه فضيحة تفكيره بإجهاض طفلته الكبرى نورث إلا أنه سرعان ما تراجع بعد أن تلقى رسالة من الله تمنعه من ذلك،وتعبيره في لحظة ضعف من موقفه تجاه حماته التي وصفها بأنها تشجع زوجته كيم كارداشيان البالغة من العمر"40 عاماً" على تصوير حملات جريئة بصورة لا تروق له كزوج،حتى توقعت عدة تقارير صحفية وصولهما للطلاق ،خاصةً وأن كيم كارداشيان تعاني من مرض زوجها النفسي بثنائي القطب الذي يجعله غير مستقر نفسي في أحيان كثيرة. وعلى ما يبدو، أن ما توقعته الصحافة الأمريكية قد حصل، ووصل الثنائي كيم كارادشيان لقرار الطلاق معاً.
بحسب وسائل إعلام مختلفة من بينها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،كشفت عدة مصادر مقربة من كيم وكانيي،أن "الطلاق أصبح وشيكاً جداً " بين الثنائي الشهير نجمة الواقع كيم كارداشيان وزوجها مغني الراب كانيي ويست بعد زواج دام بينهما 6 سنوات فقط،وكان العام السادس كئيباً ومليئاً بالخلافات والمشاكل،وأحرج كانيي ويست بتغريدة له على "تويتر" حين كشف أنه فكر سابقاً بطلاق كيم عام 2018 لإلتقائها مغني الراب ميك ميل في حملة إصلاح السجون في نوفمبر 2018،كما اتهمها بأنها حاولت حبسه في المنزل،وإجباره على العلاج النفسي.


حضر عيد ميلادها ال40 في تاهيتي متأخراً وغادر مبكراً

كانيي ويست وكيم كارداشيان
كانيي ويست وكيم كارداشيان


ثم أجبر في أكتوبر 2020 الماضي على حضور عيد ميلاد زوجته كيم كارداشيان الأربعين في "تاهيتي" الباهظ الذي بلغت كلفته مليون دولار ليوم واحد ،ولم يفعل في الحفل غير أنه أهداها صورة ثلاثية الأبعاد لوالدها روبرت كارداشيان بعد أن حضر متأخراً،وغادر مبكراً بأسرع وقت ممكن.
وما أكد صحة ما أشيع من عدة مصادر مختلفة،أن كيم كارداشيان قامت بتعيين محامية طلاق النجوم الشهيرة لورا واسر، للبدء بإجراءات الطلاق الرسمية.


منزل "كالاباساس" العائلي الثمين من سيحصل عليه؟

كانيي ويست وكيم كارداشيان
كانيي ويست وكيم كارداشيان


ومتوقع أن يكون منزل "كالاباساس " العائلي الذي تقيم فيه كيم كارداشيان وأطفالها الأربعة هي المشكلة الكبرى في تسوية الطلاق النهائية التي سيتقاسم فيها الثنائي الأملاك والأموال،لكونه واحة جمال هادئة ورائعة في ولاية كاليفورنيا بعد إعادة تصميمه وتجديده من قبل شركة عقارية كبرى،وعمل الثنائي على إعادة تصميمه وتجديده مع المصمم البلجيكي أكسل فيرفوردت ،فأنفق الثنائي 40 مليون دولار على إعادة تصميم المنزل،و20 مليون دولار أخرى على تجديده.
وبحسب المصدر:"تحاول كيم كارداشيان الآن إقناع كانيي ويست بالتنازل عن منزل "كالاباساس" لها،لأن هذا المنزل هو المكان الذي يقيم فيه الأطفال ويكبرون فيه،وهو منزلهم الخاص".
مع العلم بأن كيم كارداشيان تمتلك أرض المنزل،والأراضي المجاورة للمنزل،لكن ملكية المنزل الفعلية هي لزوجها كانيي ويست،وكلاهما استثمرا الكثير من أموالهما في إعادة تصميمه وتجديده،ولن يتنازل أي واحد منهما عنه بسهولة.


سيحافظان على سرية اتفاقية الطلاق

كانيي ويست وابنته نورث
كانيي ويست وابنته نورث


وحسب قول أحد المصادر لموقع "باج سيكس": "إن الثنائي كيم وكانيي سيبقيان الأمور سرية بمنأى عن وسائل الإعلام لكن علاقتهما انتهت.. وقد وظفت كيم " لورا واسر" لتنهي إجراءات الطلاق، وهما الآن في محادثات للتسوية من أجل تقاسم ثروتهما وأملاكهما وحضانة أطفالهما الأربعة والمتوقع أن تحرص كيم على الفوز بحضانة أطفالها ".
وقال المصدر لنفس الموقع: " كيم فعلت الكثير لحماية ومساعدة زوجها كانيي على التعامل مع صحته العقلية واضطراب ثنائي القطب الذي يعاني منه لكنه لم يتقبل منها ذلك،بينما كيم جادة في دراستها للحقوق،وتريد أن تصبح محامية،وهي جادة بحملتها لإصلاح السجون".


منفصلان منذ أشهر


ولم ترصد عدسات الباباراتزي منذ فترة كيم كارداشيان ترتدي خاتم زواجها ،أما كانيي ويست فهو يقضي هذه الفترة في مزرعته في وايومنغ التي يبلغ سعرها 14 مليون دولار وتشير المعلومات أن كيم هي من جعلت كانيي يذهب إلى هناك حتى يتمكنا من العيش حياة منفصلة ويستطيعان حل الأمور العالقة بينهما بهدوء ،خاصةً بعد فشل كيم في إقناع زوجها كانيي ويست بالعلاج النفسي المنتظم ،وحاولت إنقاذ زواجها لكن من دون جدوى أو أي تحسن يذكر.
وبحسب موقع "تي إم زي" ،شارك الثنائي كيم وكانيي ويست في جلسات استشارات زوجية لكنها أيضاً باءت بالفشل،ولم تنجح هذه الإستشارات في إنقاذ زواجهما المتوتر منذ فترة طويلة،وقبل حتى من ترشيح كانيي ويست نفسه كمرشح رئاسي في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 التي فشل فيها أيضاً.
ووصلت علاقتهما على ما يبدو إلى نهايتها،وظلت حسب الأصدقاء المقربين كيم كارداشيان حتى آخر لحظة تحاول إنقاذ زواجها ،لكن التفاهم مع كانيي أصبح مستحيلاً فوصلا إلى قرارهما المشترك النهائي بالطلاق.
يشار إلى أن كيم كارداشيان "40 عاماً"،وكانيي ويست "43 عاماً" التقيا لأول مرة عام 2004 أثناء تصوير أغنية لكانيي ويست،لكن علاقتهما العاطفية بدأت بينهما بقوة وعلناً عام 2012،وحملت بابنتهما الكبرى نورث في نهاية العام نفسه،وأنجبت ابنتهما الكبرى "نورث – سبع سنوات" في حزيران –يونيو من عام 2013،وتزوجا في مايو- أيار 2014.
وأثمر زواجهما عن أربعة أطفال: نورث وشيكاغو وسالم وسانت.


الطلاق الثالث لكيم كارداشيان


وسيكون في حال تم الطلاق بين كيم وكانيي،هو الطلاق الثالث لكيم كارداشيان ،واختارت المحامية لورا واسر نفسها التي اختارتها سابقاً لإنهاء تسوية طلاقها الثاني من لاعب كرة السلة كريس همفريس،ولم يصدر أي تعليق لغاية الآن من محامية المشاهير حتى الآن لورا واسر،التي مثلت العديد من المشاهير في تسويات طلاقهم مثل: أنجلينا جولي وبريتني سبيرز وجوني ديب.
وسر اختيار المحامية لورا واسر،سببه بأنها معروفة بأنها تحافظ على سرية اتفاقيات الطلاق بين المشاهير خلال دفاعها عنهم وتفاوضها عنهم للتوصل إلى تسوية جيدة لموكليها،وتتفق على الحفاظ على سرية إتفاقية الطلاق قبل تقديم أوراق معاملة الطلاق للمحكمة ،نظراً إلى أن حالات الطلاق في محاكم لوس أنجلوس أصبحت علنية أكثر مما هي في نيويورك،لهذا فإن اختيار كيم كارداشيان للورا واسر يضمن بقاء بنود اتفاقية وتسوية الطلاق سرية .