فن ومشاهير /مشاهير العالم

انتحار العارضة البريطانية ستيلا تينانت والعائلة تصدر توضيحاً 

توفيت عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة ستيلا تينانت بعد خمسة أيام من احتفالها بعيد ميلادها الخمسين. وقد أكدت الشرطة على عدم وجود أية ظروف مريبة تحيط بالوفاة. وقد سارع إلى نعيها عدد من الأصدقاء والمحبين الذين وصفوها بالروح الجميلة وكتبت المصممة ستيلا مكارتني تقول: "يا لها من أخبار محزنة في نهاية هذا العام المروع ..قلبي مع عائلتك التي تعيش أوقاتاً حزينة ومحبطة ..أنا عاجزة عن الكلام ..ارقدي بسلام ايتها المرأة الملهمة فإن روحك وجمالك الداخلي تجاوزا الجمال الخارجي ". من جهتها كتبت فيكتويا بيكهام نعياً جاء فيه : "حزينة للغاية لسماع الأخبار المفجعة عن رحيل ستيلا تينانت.. لقد كانت موهوبة ورائعة ورمزًا للموضة ولكنها كانت أيضًا امرأة مميزة وأمًا مخلصة بشكل لا يصدق".

 

غير قادرة على الاستمرار

ستيلا تينانت
ستيلا تينانت

وقد عادت عائلتها لتفسر سبب الوفاة وتؤكد بان ستيلا قد أقدمت على الانتحار بعد أن شعرت بانها غير قادرة على الاستمرار، وجاء في بيان العائلة: "لقد شعرنا بشيء من المواساة بعد أن تدفقت علينا رسائل التعاطف والدعم من الأقرباء والأصدقاء وكلهم كانوا يشعرون بالأسى لرحيل هذه المرأة الحساسة والموهوبة والذكية التي كانت تحيط الآخرين بروح الدعابة والمرح، وللأسف فقد كانت ستيلا مريضة لبعض الوقت وقد شعرت بأنها غير قادرة على الاستمرار، على الرغم من حب ورعاية المقربين لها". وقد طلبت العائلة أن يستمر احترام الآخرين لخصوصيتها وعدم الخوض بتفاصيل أكثر.

 

سنوات من النجاح والشهرة

 

وتنحدر ستيلا من عائلة ارستقراطية وهي حفيدة دوق ديفونشاير الحادي عشر ، وقد توجهت إلى مهنة عرض الأزياء في عام 1993 عندما كانت في الثالثة والعشرين من عمرها وقدمت عروضاً مصورة لمجلة فوغ بنسختها البريطانية والفرنسية والإيطالية ومجلة هاربر بازار. وسارت على منصة العروض لأشهر المصممين بمن فيهم فيرساتشي وألكسندر ماكوين وجون غاليانو. وقد أعلن كارل لاغرفيلد في ذلك الوقت بأن ستيلا هي الوجه الجديد لشانيل من خلال عقد حصري ، وأصبحت مصدر إلهام لهذا المصمم الذي كان يجد أوجه شبه كبيرة بينها وبين كوكو شانيل. كما أنها كانت من بين العارضات اللاتي كن يمثلن صناعة الأزياء البريطانية خلال الحفل الختامي في الاستاد الأولمبي ، في اليوم الأخير من أولمبياد لندن 2012 . وقد تزوجت في عام 1999 من المصور الفرنسي ديفيد لاسنت وأنجبت منه  أربعة أطفال. 

وقد كتبت الصحفية إميلي شيفيلد ، محررة صحيفة  the Evening Standard ونائبة رئيس التحرير السابقة في British Vogue ، تقول :

" كانت ستيلا تينانت الفتاة التي كنت أبحث عنها دائمًا في الفترة التي كنت أعمل فيها نائبة رئيس التحرير في مجلة فوغ البريطانية. وقد جدت نفسي مأخوذة بهذا النموذج الأرستقراطي البريطاني اللطيف، والذي بدت حياته مثالية تمامًا من مسافة بعيدة، فقد كانت ستيلا ذكية وهادئة وتحافظ على نفسها دائماً بمعزل عن التفاهات على عكس العديد من الأشخاص الآخرين الذين قابلتهم في عالم الموضة والذين كانوا يتصفون بالنرجسية فقد كانت هي متواضعة ولا تحب حضور الحفلات وتعود بسرعة إلى عائلتها وأطفالها حالما تنتهي من التصوير . كان الجميع - ليس أنا فقط – يشعرون بالرهبة تجاه ستيلا".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X