فن ومشاهير /مقابلات

شيماء هلالي: داليا مبارك الأقرب إلى قلبي وهذه رسالتي إلى شيرين عبد الوهاب

عرفها الجمهور من خلال مشاركتها في منافسات الموسم الثالث من برنامج المواهب «ستار أكاديمي» عام 2005، ومنذ ذلك الحين، اختارت شيماء هلالي لنفسها لوناً طربياً خاصاً بها، واختيارات غنائية مميزة، حتى لو كلفها هذا الأمر قليلاً من الغياب. تؤمن أن عفويتها قد تجلب لها المتاعب أحياناً، وأن مبادئها التي وضعتها كأول شيء داخل حقيبة سفرها يوم ارتحلت من تونس إلى بيروت ومنها إلى دبي، هي كل ما تبقى لها، في هذا الزمن.

تصفحوا النسخة الرقمية العدد 2081  من مجلة سيدتي

تصوير- ذبيان سعد
مكياج- عايدة شميسم
تسريحة-رامي حيدر
تم التصوير في Four Seasons Resort Dubai at Jumeirah Beach

 

 

شيماء التي احتفلت مؤخراً بنجاح أغنيتها الجديدة «العصبي»، من ألبومها الغنائي الرابع المنتظر صدوره خلال الأشهر القليلة المقبل، كشفت لنا خلال هذا الحوار الذي وصفته هي بالعفوي والمريح، عن أبرز مخاوفها، وأحلامها، وأسرارها التي لم تُروَ من قبل، كما تحدثت لنا عن الأمومة، والفن، والحب، وأسرار الزواج الناجح، الذي احتفلت بدخوله عامه الثالث، قبل أيام قليلة.

خلال جلسة التصوير التي تمت في طقس رائع في دبي، بدت شيماء عفوية ومرحة كعادتها أمام عدسة المصور الزميل ذبيان سعد، فاقتربنا منها وسألناها عن سر تلك السعادة البادية عليها لتجيب على الفور: "أعيش فترة سعيدة في حياتي، فأنا أحتفل هذه الأيام بعيد زواجي الثالث، كذلك نجاح أغنيتي الجديدة «العصبي»، وقرب صدور ألبومي الرابع، لذلك هي بالفعل فترة رائعة على كافة المستويات".

 


تزوجتِ من رجل عاش لما يقرب من 30 عاماً في الوطن العربي، لكنه ألماني، من بيئة وثقافة مختلفتين تماماً عنكِ، كيف صمد زواجكما أمام تلك الاختلافات؟
زوجي ألماني بالفعل لكن بصفات عربية، فأنا عندما رأيته للمرة الأولى لم أعرف بأنه أوروبي، فشكله وطريقة تعامله، كذلك إجادته اللغة العربية بشكل كبير، جعلاني أظن أنه عربي ويعيش في الخارج، وعندما تحدثنا للمرة الأولى، جذبتني ثقافته ورؤيته للأمور، وتفهمه لعاداتنا وتقاليدنا، واحترامه للمرأة، لذلك كل تلك الأمور لم تشعرني يوماً بأنه شخص غريب عني.

ومَن منكما صارح الآخر بمشاعره أولاً؟
(تضحك) هو من فعل أولاً، ولم أتصور أن ذلك الرجل الذي تعرفت عليه مصادفةً في حفل عشاء، سوف يصبح زوجي وشريك حياتي.

إذا اختصرتِ سر هذا الزواج الناجح في كلمة واحدة، فما هي؟
التفاهم، فأنا وزوجي متفاهمان إلى أبعد حد، وهو ما يجعل زواجنا ناجحاً، كذلك الحب والصراحة، فهما أساسان مهمان لنجاح أي علاقة.

صرحتِ في بداية زواجك بأنكما اتفقتما على تأجيل مشروع الإنجاب قليلاً، ألم يحن الموعد للعدول عن هذا القرار؟
(تبتسم) بالفعل اتفقنا في بداية الزواج على ذلك، حيث كانت الأمور غير مستقرة بعد بسبب انتقالنا إلى منزل جديد في دبي، وارتباط زوجي بسفرات دائمة بين أميركا ودبي بسبب طبيعة عمله كرجل أعمال، لكنني أظن أن الوقت صار مناسباً تماماً الآن لإنجاب الأطفال.

هل معنى ذلك أنك تنتظرين مولوداً في الطريق؟
ليس بعد، لكن أتمنى أن يرزقني الله مولوداً خلال العام الحالي.

بين الإناث والذكور، لمن يميل قلبك أكثر؟
صدقني كلاهما نعمة، والمهم أن يرزقني الله أطفالاً أصحاء وأسوياء يكونون عوناً لي ولوالدهما في هذه الدنيا.

 

زوجي لا يحب الأضواء

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


يمتلك زوجك وجهاً سينمائياً، ألم تفكري يوماً في أن يشاركك بطولة إحدى أغنياتك المصورة؟
(تضحك) ليته يوافق، لكنه خجول جداً أمام الكاميرا، ولا يحب الأضواء، وأذكر في بداية زواجنا عندما أقامت لنا شركة "روتانا" سحوراً رمضانياً اصطحبته معي، ورأيت كم كان يتوارى عن الأضواء، ويرفض الظهور معي خلال الحوارات الصحفية، لرغبته في أن يبقى داعماً لي من دون أن يظهر أمام عدسات الكاميرات.

هل يفهم أغنياتك، أم يكون إعجابه بالموسيقى وفقط؟
يفهم بعض الكلمات، لكن الأغاني التي أؤديها باللهجة العراقية مثلاً وغيرها تكون بعض كلماتها صعبة عليه، لكنه يحب الموسيقى الشرقية ويحب صوتي، ويحاول أن يحفظ أغنياتي لكي يرددها معي.

بخلافك، أي من المطربين العرب يحب زوجك الاستماع إليهم؟
عبد المجيد عبد الله، فهو يحب صوته كثيراً، كذلك وليد الشامي وحسين الجسمي.

 

ظهرت على طبيعتي في "الكليب"

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


طرحتِ مؤخراً أغنية «العصبي» على طريقة الفيديو كليب، وحققت نجاحاً لافتاً، هل كنت تتوقعين ذلك النجاح؟
«العصبي» من أحب أغنياتي إلى قلبي، وهي باللهجة العراقية، ومن كلمات قصي باسل وألحان محمود التركي، وهي من ضمن أغنيات ألبومي الجديد المتوقع صدوره خلال الأشهر القليلة المقبلة، ورغم تخوفي من طرحها خلال تلك الفترة بسبب ما يعيشه العالم من جراء فيروس كورونا، إلا أن شركة "روتانا"، المنتجة لأعمالي، أقنعتني بطرحها على طريقة «السينغل»، والحمد لله كان نجاحها لافتاً.

أين تم تصوير «الفيديو كليب» الخاص بها، ومن أين جاءت فكرته؟
"الكليب" تم تصويره في دبي، وهو من إخراج علاء الأنصاري، وأردنا أن يكون "الكليب" عفوياً تماماً مثل الأغنية التي أشبهها بقطعة الحلوى، لذلك ظهرت على طبيعتي وكان "الكليب" موفقاً إلى حد بعيد.

رأيناك في "الكليب" تمارسين الرياضة، هل أنت حريصة على ممارسة الرياضة في حياتك العادية؟
أنا مهووسة بممارسة الرياضة، فأنا أتدرب 5 أيام أسبوعياً، وأريد أن أخبركم بأن الصالة الرياضية التي ظهرت بها ضمن أحداث الكليب، هي الصالة نفسها التي أرتادها في حياتي اليومية، وقد كان هذا الأمر مقصوداً كي يضفي شعوراً بالطبيعية على أحداث الكليب.

تابعي المزيد : شيماء هلال تختار كل أنواع النظارات الشمسية ..فكيف تليق بها؟

 

"السوشيال ميديا" مهمة ولكن!
 

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


إلى أي مدى تعتبرين "السوشيال ميديا" مهمة ومؤثرة في حياتك؟
لا شك أن "السوشيال ميديا" صارت عنصراً رئيساً في حياتنا اليومية، سواء على الصعيد المهني أو الشخصي، لكنني لست مع الإفراط في استخدامها، وأحاول من آن لآخر أنا وزوجي أن نترك هواتفنا ونستمتع بلحظاتنا البسيطة سوياً سواء في المنزل أو خارجه، فحياتنا الحقيقية موجودة حولنا وليست في الهواتف الذكية، وعلينا أن نعرف كيف نستمتع بها.
البعض يصنف نجومية الفنان بعدد متابعيه على مواقع التواصل، كيف ترين هذا الأمر؟
(تضحك) هل وصلنا بالفعل إلى هذا الحد؟ أنا طبعاً لست مع هذا التصنيف، فما أسهل شراء المتابعين هذه الأيام، وما أسهل أن يتنازل المرء عن مبادئه، ويقدم محتوى غير مفيد أو غير لائق، من أجل كسب ملايين المتابعين، لكن هل يمكن أن نعتبر هذا الشخص فناناً أو مؤثراً، إن كانت الشهرة كذلك فلا حاجة لي بها.

وكيف تتعاملين مع التعليقات السلبية؟
بالصمت، وإن كان التعليق جارحاً أو يحمل كراهية لي، ألجأ فوراً إلى حظر ذلك الشخص، لكنني تعودت ألا أرد، لأن رد الإساءة يوقعك في فخها، وهذا هو مبدأي في الحياة بشكل عام وليس في «السوشيال ميديا» فحسب.
 


أحب أصالة كثيراً

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


تضامنتِ مع النجمة أصالة نصري في أزمتها الأخيرة، بعد أن نشرت رسالة حزينة إلى طليقها المخرج طارق العريان، كيف تعلقين على هذا الأمر؟
أحب أصالة كثيراً وأحب صوتها، وأراها فنانة عفوية وحساسة للغاية، وأقسم لكم أنني فور قراءتي لمنشورها سالت دموعي، لأنني أحسست بكم الوجع الذي تعانيه، وأتمنى لها السعادة وأن تجد العوض في أبنائها وجمهورها الذي يقدر بالملايين من كل أرجاء الوطن العربي.
بصراحة، لو كنتِ مكانها، وتعرضت للخذلانِ من حبيب أو صديق مقرب أو زوج، هل كنتِ سوف تتصرفين مثلها وتخرجي الأمر إلى العلن؟
(تصمت قليلاً) بكل صراحة لا، وليس معنى ذلك أنني أراها مخطئة، لكن البشر مختلفون، وأنا عن نفسي أفضل الصمت على أن أخرج مشاعري إلى العلن.
قلتِ إنكِ تحبين صوت أصالة، أي الأصوات الطربية تحبينها كذلك؟
الكثير، فنحن نمتلك في وطننا العربي الكثير من الأصوات المميزة، فهناك أنغام وأسماء لمنور وأمال ماهر، كذلك شيرين عبد الوهاب التي أحب صوتها كثيراً، وأحب امتلاكها شخصية غنائية مميزة، وخاصة بها، فهي لا تشبه أحداً غير نفسها.

تابعي المزيد : شيماء هلالي تقرر العودة إلى الفن: أعتذر عن غيابي

 

حزينة على غياب شيرين

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


 
هل ترين أن ابتعاد شيرين عن «السوشيال ميديا» والأضواء في الفترة الأخيرة، قد يؤثر على نجوميتها؟
بالطبع لا، فعندما تملك نجومية وشخصية وموهبة شيرين، فسوف تظل حاضراً بأغنياتك وتأثيرك في وجدان متابعيك، حتى لو غبت لبعض الوقت، لكني كذلك حزينة على غيابها، رغم تفهمي أن هناك أسباب قوية بكل تأكيد دفعتها إلى ذلك.
هل تحبين أن توجهي لها رسالة من خلال «سيدتي»؟
بالطبع، فعلى الرغم من أننا لم نلتقِ إلا لمرة واحدة في بيروت قبل وقت طويل، إلا أنني أكنّ محبة كبيرة لها، وأقول لها من خلالكم: «نحبك كتير شوشو، واشتقنالك، وبيكفي غياب».

هل ترين أن هناك صداقة في الوسط الفني، أم أن الأمور قائمة بشكل أكبر على المصلحة؟
لا شك أن هناك بعض العلاقات التي تقوم على المصلحة، لكني لست من هذا النوع بكل تأكيد، فأنا أتعامل مع الشخص كونه إنساناً قبل أن يكون فناناً، وربما هذا هو سبب قلة صداقاتي في الوسط الفني.

من هي الفنانة الأقرب إلى قلبك على المستوى الشخصي؟
داليا مبارك، فهي لطيفة وعفوية، وتملك قلباً نقياً، ولا أشعر من جانبها بأي تصنع أو ادعاء.
 كيف تقضين وقتك خلال الحجر المنزلي؟
أمارس الرياضة، وأحرص على القراءة ومشاهدة الأفلام.
ما هي أمنياتك للعام الجديد؟
الصحة والأمان لي ولأسرتي، ولكل العالم.

كلمة أخيرة، توجهينها إلى مَن؟
إلى زوجي تميم، وأقول له أحبك كثيراً يا كل ما لديَّ، ولا أستطيع الانتظار حتى أراكَ أباً لأبنائي، وكلي ثقة أنك سوف تصبح أعظم أب في الدنيا، مثلما أنت أعظم زوج في الدنيا.
 


Q & A
BEAUTY&FASHION

 شيماء هلالي
شيماء هلالي


كيف تحافظين على نضارة بشرتك؟
أحرص على استخدام المواد الطبيعية، مثل الأفوكادو والموز وغيرها، كذلك كريمات الوقاية ضد الشمس، وأتجنب وضع المكياج فيما دون المناسبات الهامة.

ما هي القطع التي لا تتخلين عنها في خزانتك؟
الملابس الرياضية، فهي مريحة وتناسبني للغاية.

ما رأيك بعمليات التجميل؟
لست من هواة عمليات التجميل، ولم أخضع لأي منها، فقط قمت بـ«البوتكس». وأرى أنه أمر طبيعي بعد سن الثلاثين.

ما هي ألوانك المفضلة في الأزياء؟
الأحمر، والأبيض، والأسود.
ما هو عطرك المفضل؟
Cartier.
من هي النجمة التي تعتبرينها أيقونة الجمال؟
عربياً الفنانة شيريهان، (ثم تضحك) وبالطبع أنا، وعالمياً مونيكا بيلوتشي.
كم من الوقت تقضين يومياً أمام مرآتك؟
لا أقضي وقتاً طويلاً أمام المرآة إلا قبل المناسبات الهامة، وأحتاج من 45 إلى 60 دقيقة كي أصبح جاهزة للخروج من المنزل.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"


 

  1. شيماء هلالي

مواضيع ممكن أن تعجبك

X