أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كورونا يقضي على إحداهما.. أشهر توأم بريطاني يفترقان بعد 96 عامًا

بعد 96 عامًا من العيش معًا تقاسم خلالها كل شيء في الحياة، افترقت التوأم الأشهر في بريطانيا دوريس هوبدي وليليان كوكس، حيث توفيت أحدهما جراء إصابتها بفيروس كورونا.

ودخلت  ليليان في موجة كبيرة من الحزن بعد وفاة توأمها دوريس إثر معركة استمرت أسبوعين مع فيروس كورونا المستجد، وكانت تتمنى أن يكملا الـ 100 عام معًا. وفقًا لصحيفة «ميترو»

وتوفيت دوريس قبل يومين فقط من وصول رسالة دعوة التطعيم ضد الفيروس بالبريد

وكانت  ليليان اتصلت بدوريس بمجرد إصابتها بالفيروس متوسلة إليها أن تقاتل من أجل حياتها، وبعد وفاتها عبرت ليليان عن كامل حزنها لوفاة أختها قائلةً إنها لم تفقد أختها فحسب بل أعز أصدقائها. 

وأضافت ليليان لصحيفة Sunday People: «جئنا إلى العالم معًا، لكن كانت تكبرني بساعتين، وتعودنا أن نشارك بعضنا في كل شيء، أنا حزينة جدًا لفقدانها رغم التزامها بالإجراءات الاحترازية».

أنشئت حملة لجمع التبرعات إحياء لذكرى دوريس لجمعية خيرية تساعد المكفوفين، والتي ساعدت زوج دوريس الراحل، ريموند.

وتعتبر دوريس وليليان، أقدم التوائم المتماثلة في المملكة المتحدة، والمعروفان باسم توأم تيبتون، وعملتا في مصانع ويست ميدلاندز، وعاشتا في نفس الشارع بعد أن تزوجتا، كما أصبحتا أسماء مألوفة في عام 2019 عندما أنشأت حفيدتهما كيري صفحة لهما على فيسبوك.

وجمعت الصفحة عشرات الآلاف من المتابعين لمقاطع الفيديو المضحكة الخاصة بهما ثم ظهرتا بعدها التوأم على أحد البرامج التلفزيونية وكان لديهن أكثر من 40 ألف متابع على وسائل التواصل الاجتماعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X