بلس /حياتنا

للشباب.. طرق فعّالة لتحفيز الذات

طرق فعّالة لتحفيز الذات

من الصعب أحيانا الحصول على الدافع؛ خاصة عندما يكون الشاب أو الشابة في حالة من الفوضى أو التوتر بشأن أحد الأشياء العديدة التي تحدث في حياتهم، توجد بعض الطرق لمنحك كل الحافز الذي تحتاجه للتعامل مع أي شيء قد يكون أمامك، ستساعدك هذه النصائح البسيطة والفعالة على تحفيز ذاتك، ومتابعة أهداف حياتك على الرغم من بذل قصارى جهدك، «سيدتي» تقدم إليك بعض النصائح والعادات التي يمكنك القيام بها لتحفيزك، والاستعداد لتكون على قمة تحقيق أحلامك وفقاً لـموقع positivityblog\


1. التصرف بناءً على الإلهام 

حولي أفكارك إلى أفعال


استخدم أفضل طاقتك للحصول على أفضل النتائج، حوّل أفكارك إلى أفعال، وابحث عن المكاسب السريعة، وستجد ثقتك وكفاءتك تزدهر.
على الجانب الآخر، يمكن أن ينتهي الشغف فإن إحدى طرق إعادة إحيائه، هي التحدث إلى شخص ما عن سبب اهتمامك به، وهذا غالباً ما يؤدي إلى إشعال الفتيل مرةً أخرى.


2.  طرح الأسئلة والنظر بعين الآخر

انظري للموقف من خلال عدسة أخرى


الأسئلة هي طريقة فعالة لزيادة خياراتك واكتساب الخبرات، يمكنك استخدام الأسئلة لتحديد وجهات نظرك وللتحول إلى عقليات أكثر تمكيناً.
 انظر إلى الموقف من خلال شخص آخر..إنه شيء قوي عندما تنظر من خلال عدسة أخرى، وهي أن تتخيل كما لو كنت تنظر إلى الموقف من خلال عيون شخص آخر، إنها طريقة سريعة للتفكير خارج الصندوق، والنظر إلى الموقف من خلال وجهة نظر أخرى.


3. كن مدرباً وليس ناقداً

يمكنك أن تكون أفضل مدرب لك أو أسوأ منتقديك


التدريب هو عملية تهدف إلى تقديم الدعم للناس؛ مما يساهم في تحسّنهم كأفراد، وانطلاقاً من ذلك، يتطورون ويتغيرون، وتُعرف أيضاً هذه الأدوات بمعرفة الذات؛ حيث يساعدك هذا التدريب في التعرّف على إمكاناتِك.
إذاً، في حال الضرورة، اطلب المساعدة من هذا النوع من الأشخاص المحترفين؛ كي تعثر على دوافع تجعلك تخطو إلى الأمام.
يمكنك أن تكون أفضل مدرب لك أو أسوأ منتقديك، الخيار لك.. أنت تعرف نفسك جيداً، وتعرف كيف تهزم نفسك، أو ترتقي بنفسك.
استخدم مدربك الداخلي للحصول على ملاحظات بناءة، وامنح الناقد الداخلي استراحة، في اللحظة التي تختار فيها أن تكون أفضل مدرب لك، سترى نفسك وستظهر إمكاناتك.


4. تعلم شيئاً جديداً كل يوم

مزيد من المعلومات والمعارف تعني مزيدا من السلطة والثقة بالذات


إن الإرادة والمبادرة تُعدان ميزتين أساسيتين لتحفيز الذات، إنك بحاجة إلى التفكير في استعادة حماسك من جديد، ويجب عليك محاولة التغيير في الوقت الذي تفكر فيه في الاستسلام.
إن تعلّم شيء جديد في كل يوم، يعتبر أداة فعالة جداً تساعدك على تحفيز الذات كلما دعت الحاجة إلى ذلك.
كلما كان لدينا المزيد من المعلومات والمعارف في موضوع ما محدد، كلما اكتسبنا المزيد من السلطة والإتقان والثقة بالذات، وهذا يجعلنا نؤمن حقاً بقدراتنا وبما نقوم به.
استثمر إمكاناتِك جيداً وبشكل أساسيّ معارفك!..ضع أهدافاً إرشادية، واعمل على الوصول إليها من خلال الدراسة المكثفة وتبادل المعلومات.

X