أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا فعلت بسبب معاناتها من السمنة المفرطة والعنوسة؟

سمنة

بسبب معاناتها من السمنة المفرطة والعنوسة، انتحرت فتاة عشرينية داخل منزل أسرتها في كرداسة، بمحافظة الجيزة، وبينت تحريات المباحث أن الفتاة انتحرت داخل منزل أسرتها في كرداسة عن طريق تناولها مبيد حشري، وأن الفتاة عمرها 21 سنة وكانت تعاني من أمراض السمنة المفرطة، وتملكها اليأس حتى دخلت في نوبة حزن شديدة انتهت بانتحارها داخل منزل أسرتها، وعندما حاولوا إنقاذها ونقلها إلى المستشفى ماتت في الطريق.


مصادر أمنية وقضائية تحدثت لسيدتي وشرحت تفاصيل الواقعة بقولها إن والد الفتاة «60» سنة وشقيقتها الكبرى «31 سنة»، قالتا في محضر الشرطة إن الفتاة المتوفاة كانت تعاني من أزمة نفسية كبرى بسبب معاناتها من أمراض السمنة وأنها كانت تتحرك بصعوبة كبيرة.


وأضافت المصادر أن الفتاة كانت محل سخرية من جيرانها الذين تنمروا عليها مرات كثيرة بالضحك من وزنها الزائد، وأنها كانت تقضي أغلب ساعات يومها في المنزل، وقبل وفاتها بدقائق أخبرت أسرتها بأنها تناولت مبيداً حشرياً زراعياً للتخص من حياتها البائسة، وتحرر محضر بالواقعة، وأحاله اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة إلى النيابة العامة، التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة المنتحرة لبيان أسباب وفاتها بشكل رسمي؛ حتى يتسنى للنيابة استكمال إجراءاتها القانونية، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، وتبين من التحريات أن الوفاة خالية من أي شبهة جنائية، وأن جثمان المنتحرة لم يظهر به أي آثار ضرب أو كدمات، وأن الفتاة ماتت منتحرة بسبب السمنة المفرطة ورفض الشباب التقدم إليها لزواجها.

X