أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تجرد أطفالها من ملابسهم وتدخلهم في الجليد لتكفر عن ذنوبها

كادت أم روسية أن تتسبب في وفاة أطفالها الثلاثة، عندما جردتهم من ملابسهم، وأجبرتهم على النزول إلى الجليد في درجة حرارة 15 درجة مئوية، تحت الصفر، كنوع من التكفير عن ذنوبها، بحسب اعتقادها .

وقامت "ناتاليا فازينا" 33 عامًا، بخلع ملابسها وملابس أطفالها بالكامل في الصقيع الشديد في غابة بالقرب من العاصمة الروسية "موسكو ".

وتم إنقاذ الأطفال وأمهم بعد في اللحظات الاخيرة، عندما أن رأهم رجل كان يمشي مع كلبه في وقت متأخر من المساء وأطلق ناقوس الخطر، وسارع لإنقاذهم وفق صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

 ويعانى الأطفال "جريجوري" عشرة أعوام، و"لازار" اثنان، و"مارفا" 11 شهرًا حاليًّا من دور صقيع خطير وانخفاض درجة حرارة الجسم وكانوا سيموتون من التعرض للثلج في تلك الأجواء إذا لم يتم إنقاذهم على الفور.

فيما تعاني المرأة من الصقيع في ظهرها ورجليها وقدميها، وجميعهم في المستشفى، وبحسب التقارير فن ابنها الأصغر 11 شهرا في غيبوبة طبية.

وتم رفع قضية جنائية ضد الأم ، بتهمة الشروع في القتل، ومعاقبتها على إهانة التعامل مع أطفالها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X