أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم عشرينية لـديها 23 طفلًا وتخطط لإنجاب 105 أطفال

إنجاب الأطفال حلم كل زوجين لبناء أسرة سعيدة، وهو ما يسعى له كل زوجين بعد زواجهما بفترة قصيرة أو طويلة، حسب رغبتهما، ويخططان معا لإنجاب عدد محدد من الأطفال، لكن امرأة روسية وزوجها المليونير تجاوزا كل ذلك بإعلان خططهما لإنجاب ما يصل إلى 105 أطفال غالبيتهم بيولوجيين، بعد أن رحّبا باستقبال 10 أطفال عن طريق أمهات بديلات في غضون 10 أشهر فقط.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التقت "كريستينا أوزتورك" 23 عامًا، وهي من موسكو بزوجها الثري "غاليب أوزتورك" 56 عامًا أثناء قضاء إجازته في مدينة باتومي الساحلية في جورجيا، وأنجبت ابنتها "فيكا"، وهي في السابعة عشرة من عمرها، وبسبب حبهما للأطفال اختارا استخدام أمهات بديلات لأنهما أرادا إنجاب أكبر عدد ممكن من الأطفال بسرعة.

ووُلد طفلهما الأول مصطفى من أم بديلة في 10 مارس 2020، فيما ولد الطفل العاشر أوليفيا في 16 يناير 2021، ويأتي هذا بعد مناقشة الزوجين لإنجاب أكثر من 100 طفل .

 وتتبع كريستينا روتينا صارما لرعاية الأطفال منها النوم يوميا من الساعة 8 مساءً حتى 6 صباحًا يوميا، وقالت إن مربيات الأسرة يسجلن كل تفاصيل الأطفال في مجموعة من اليوميات.

وعلى الرغم من أنه أكبر منها ولديه أطفال من زوجة أخرى، فإنها لم تعارض ذلك لأنها فضلت أن يكون لديها عائلة كبيرة، بل اتفق الزوجان على أنهما يريدان أكبر عدد ممكن من الأطفال.

وقالت "كريستينا" إنها وزوجها كانا في الأصل يستعدان لإنجاب طفل كل عام لكن سرعان ما أدركا أن قدرتهما على الإنجاب لن تكون كافية لتلبية مطالبهما، لهذا قررا استخدام أمهات بديلات، بتكلفة حوالي 9707 دولارات لكل حمل.

وسمحت ولاية جورجيا بتأجير الأرحام منذ عام 1997 طالما كان الزوجان من جنسين مختلفين، ويذهب الطفل الذي يولد تلقائيًا إلى الأشخاص الذين قدموا المادة الجينية للحمل، ولا يتمتع البديل بأي حقوق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X