سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

تعليم الطفل الحمام بعمر ثلاث سنوات

قبل البدا بتعليم طفلك الحمام عليك أن تعرفي إن كان طفلك جاهزاً لهذه الخطوة. فتعليم الطفل الحمام بعمر الثلاث سنوات يتطلب استعداه أولا وكذلك وجود الأجواء الملائمة لتدريبه. بمجدر اقتناعك بأن طفلك مستعد للاستغناء عن الحفاض والذهاب للحمام وذلك عندما تظهر عليه علامات الاستعداد فهنا بإمكانك البدا بتدريبه.

وفقا للخدمات الصحية الوطنية البريطانية فان علامات استعداد الطفل للذهاب للحمام هي كالتالي:

- طفلك يعلم بأنه بحاجة للتبول أو التبرز وربما يخبرك مسبقا بذلك.

- يشعر الطفل بان حفاضه مبللاً وقد يطلب منك تغيره.

- حفاض الطفل يبقى جافاً لمدة ساعة أو أكثر.

- قد يظهر طفلك علامات بأنه يحتاج للذهاب للحمام فقد ترينه يجلس بمفرده بهدوء أو أحيانا يتحرك بسرعة.

- يخبرك طفلك أحيانا وهو يتبوّل أو يتبرز.

علامات استعداد الطفل

 

إن كان طفلك يظهر بعض من هذه العلامات أو كلها فهو الآن على استعداد لأن تدربيه على الحمام واليك الطريقة:

- خذي طفلك للحمام بصورة دورية فمثلا ابدئي حالما يستيقظ في الصباح بعدها وقت الظهيرة ثم قبل النوم.

- خذي طفلك كل ساعة للحمام كي تعلميه أن يتذكر بانه بحاجة للتبول. قد يجلس طفلك على المرحاض بدون أن يتبول، ولكن بعد ساعة قد يستطيع التبول.

ذكّري طفلك كل ساعة

- ذكريه باستمرار بدون أن تلحي عليه.

- كافئيه عندما يتمكن من التبول أو التبرز في المرحاض.

- لا تعاقبيه عندما يتبول في الحفاض، بل اشرحي له انه عليه استخدام الحمام

- تجنبي التوبيخ والتأنيب

- تحلي بالصبر 

X