لايف ستايل /ريادة أعمال

صفات تساعد المرأة على أن تكون موظفة ناجحة

صفات تساعد المرأة على أن تكون موظفة ناجحة

هناك مجموعة متنوعة من أساليب القيادة وأساليب الإدارة التي استخدمها كل من الرجال والنساء على مرّ الزمان، ولكن غالباً ما تتباهى النساء بنقاط قوة في أسلوب قيادتهن مختلفة عن الرجال. على سبيل المثال؛ وجد مركز بيو للأبحاث أن المرأة يُنظر إليها على أنها أكثر تعاطفاً وتنظيماً، وهي من الصفات القيادية  والتي لا يُنظر إليها غالباً على أنها نقاط قوة لدى الرجال!..وعن هؤلاء النساء اللائي ارتقين في الرتب وبرزن كقياديات مؤثرات نقول : هنّ لم يصلن إلى هناك عن طريق الصدفة

...والآن ولبقية النساء الراغبات في تقلد المناصب القيادية  "سيدتي" تقدم لهن عددا من المهارات الوظيفية التي سوف تميزهن . وفقاً ـBusiness Insider.



الذكاء العاطفي

الذكاء العاطفي يجعلك..تتفاعلين مع الموقف بشكل منطقي


يتعلق الذكاء العاطفي بقدرتك على اتخاذ القرارات وإدارة فريقك. نتيجة لذلك؛ يعد الذكاء العاطفي صفة أساسية تحدد هوية القائد. عندما يكون لديك ذكاء عاطفي أعلى، فمن المرجح أن تظلي هادئة تحت الضغط، وتتفاعلي بشكل منطقي مع الموقف. بينما تتعاملين مع القرارات الرئيسية في دور تنفيذي، فإن قدرتك على البقاء متماسكة ومنطقية ستميزك عن الموظفين الآخرين الذين يميلون إلى التفاعل مع عواطفهم.
بالإضافة إلى ذلك، يتضمن الذكاء العاطفي قدرتك على قراءة لغة الجسد وعواطف الآخرين والتفاعل بمزيد من التعاطف. كقائدة، يعد فهم احتياجات وآراء موظفيك أمراً بالغ الأهمية لنجاحك. عندما يشعر فريقك بأن رؤساءه مسموعون ويقدرونهم، فمن الأرجح أن تبني بيئة داعمة وتواصلية لتعزيز النجاح.



الأمانة

الحفاظ على نزاهتك ..يعني تحميل نفسك المسئولية..في النجاح أو الفشل


تتضمن الأمانة التعبير عن الآراء الناقدة عند الاختلاف، ومشاركة الأفكار الجريئة، والتحدث عن نفسك عندما تشعرين بالتهميش في الاجتماعات. بالإضافة إلى ذلك، فإن الحفاظ على نزاهتك كما هي ينطوي أيضاً على تحميل نفسك المسؤولية، سواء في النجاح أو الفشل. عندما ترتكبين خطأ؛ اعترفي بأخطائك، وابذلي جهداً للتعلم من أخطائك. وبالمثل، عندما تحققين فوزاً مثيراً للإعجاب؛ تأكدي من منحك الفضل لجهودك.



الإصرار والثقة

عندما تواجهين تحديا صعبا..تجنبي الشعور بأن مهمتك مستحيلة


ليس سراً أن النساء ذوات الأهداف الطموحة يواجهن أحياناً الشدائد في القوى العاملة، لكن تصميمهن على الاستمرار في طريقهن هو ما يميزهن عن بعضهن البعض. عندما تواجهين تحدياً صعباً، من المهم أن تتجنبي الشعور بأن مهمتك مستحيلة، بل عليكِ أن تتبني ما ينتظرك كتجربة تعليمية مهمة. عندما تكونين عازمة على إيجاد حل؛ ليس من المرجح أن تحققي أهدافك فحسب، بل إنك ستصبحين أكثر قدرة على التكيف في مواجهة التحدي التالي.

الثقة..الشك الذاتي أمر شائع بين كل شخص يواجه اتخاذ قرارات مهمة، خاصة عندما يكون هناك أشخاص قد يشككون في تلك القرارات. ومع ذلك، في بعض الأحيان مجرد لعب دور الثقة؛ هو كل ما يتطلبه الأمر لبدء مشوار النجاح في وظيفتك. بالإضافة إلى الظهور بثقة من خلال لغة جسدك، فإن التحدث بجرأة والتعبير عن رأيك؛ يمكن أن يساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك.



التعاون

نجاحك في العمل يتطلب..فريقا ليساعدك


لم يحقق أي قائد قدراً كبيراً من النجاح بمفرده، يتطلب الأمر فريقاً ليساعدك ويتبادل الآراء. لا تنبع القيادة الممتازة ببساطة بمفردك. إنها تتعلق أيضاً بكونك واسعة الحيلة، ومعرفة أنه لا يمكنك ببساطة حل كل مشكلة بمفردك. لهذا السبب من المهم إنشاء ثقافة العمل الجماعي والتعاون، حيث يمكنك البحث عن الآخرين عندما تحتاجين إلى المساعدة.
قد يكون بناء الفريق المناسب، من التوظيف إلى تعزيز نمو الموظفين، أمراً صعباً. بالإضافة إلى ذلك، لا ينتهي الأمر بمجرد العثور على المحترفين الأكثر موهبة أو الأفضل من حيث الثقافة، كما يتطلب منك فهم كيفية الاستماع إلى فريقك، وتحفيزهم على أداء أفضل أعمالهم، وتفويض المهام بشكل مناسب، ورعاية تطوير كل موظف. في حين أن القليل من القادة يمكنهم القيام بذلك بشكل فعال، فإن وضع مصالح موظفيك في الاعتبار هو غالباً المفتاح لخلق بيئة تعاونية، حيث يمكن للأفكار الجيدة أن تزدهر.

X