بلس /أخبار

معدلات وفيات كورونا مرتبطة بالسِمنة

الأطباء في وحدة العناية المركزة
وجود علاقة قوية بين السِمنة ومعدلات الوفيات لـ Covid-19
الأطباء في وحدة العناية المركزة

توصلت دراسة عالمية بارزة إلى أن عدد الوفيات الضخم في المملكة المتحدة بسبب فيروس Covid-19 مرتبط بمعدلات السِمنة المرتفعة، وأظهر البحث أن 90٪ من جميع وفيات Covid-19 العالمية، تقع في البلدان التي ترتفع فيها معدلات السمنة.. وبحسب موقع «ميرور» تُظهر نتائج الاتحاد العالمي للسِمنة أن البلدان التي يوجد بها أكثر وفيات الأوبئة، لديها معدلات سمنة عالية مقابلة، وتقول منظمة الصحة العالمية إن النتائج يجب أن تكون دعوة للاستيقاظ للحكومات لمعالجة السِمنة، التى يُلقي الباحثون باللوم عليها في مئات الآلاف من الوفيات الإضافية.


قال الدكتور «تيدروس أدهانوم جيبريسوس» المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: «يجب أن يكون هذا التقرير بمثابة جرس إنذار للحكومات على مستوى العالم، العلاقة بين السمنة ومعدلات الوفيات من Covid-19 واضحة ومقنعة»، وأضاف: «الاستثمار في الصحة العامة والعمل الدولي المنسق لمعالجة الأسباب الجذرية للسمنة، هو أحد أفضل السبل للبلدان لبناء المرونة في النظم الصحية بعد الجائحة، نحث جميع البلدان على اغتنام هذه اللحظة».


المملكة المتحدة لديها ثالث أعلى معدل وفيات لـ Covid-19 في العالم، بمعدل 184 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص، ورابع أسوأ مشكلة وزن مع 64٪ من البالغين يعانون من زيادة الوزن.


يوجد في فيتنام أدنى معدل وفيات عند 0.04 لكل 100 ألف شخص، وثاني أقل معدل للوفيات للبالغين الذين يعانون من زيادة الوزن عند 18.3٪ فقط.


كان هناك الكثير من التكهنات حول الاختلاف في معدلات الوفيات Covid-19 بين الدول الآسيوية والغربية.


يقول المؤلفون إن هذه الدراسة الدولية تكشف لأول مرة عن قاسَم مشترك فى إبقاء معدلات الوفيات منخفضة؛ حيث كانت معدلات الوفيات أعلى بعشر مرات في البلدان التي يعانى فيها 50٪ أو أكثر من السكان من زيادة الوزن.


ووجدت الدراسة الدولية أن 2.2 مليون حالة وفاة من أصل 2.5 مليون حالة وفاة في العالم، كانت في دول ذات مستويات عالية من السِمنة.


قالت «جوهانا رالستون» الرئيسة التنفيذية للاتحاد العالمي للسمنة: «الشيخوخة أمر لا مفر منه، ولكن يمكن تجنب الظروف التي تُسهم في زيادة الوزن والسمنة بدرجة كبيرة، إذا ما قامت الحكومات بتكثيف جهودنا وتضافرنا جميعاً للحد من تأثير هذا المرض، من الواضح أن الفشل في معالجة الأسباب الجذرية للسمنة على مدى عقود عديدة، مسؤول عن مئات الآلاف - وربما الملايين - من الوفيات التي يمكن الوقاية منها».


كما دعا الاتحاد العالمي للسمنة الحكومات إلى نقل الأشخاص المصابين بالسمنة إلى قائمة الانتظار ذات الأولوية للحصول على اللقاحات.


جدير بالذكر، أن السكان الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عُرضةً للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بشكل عام، بما في ذلك الأنفلونزا.. كما أوضح التقرير، كيف أن الفاشيات الفيروسية السابقة لـ MERS وH1N1 وأنفلونزا الطيور التي أثرت بشكل رئيسي في آسيا، أثرت بشكل أكبر على السكان الذين يعانون من زيادة الوزن.

X