اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج التهاب اللثة في المنزل بوصف طبيب

علاج التهاب اللثة في المنزل بوصف طبيب

اللثة من الأجزاء الحساسة جداً في جسم الإنسان، والتي تتأثر بعوامل مختلفة، فتُصاب بالالتهابات وتبدأ بالنزف؛ لتجعل رائحة الفم كريهة.
ففي خلال جائحة كورونا التي تمرُّ بها الدول، والتي ولّدت الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، وما فرضته من الخوف من زيارة عيادة طبيب الأسنان، ومن عدم إيلاء نظافة الفم الأهمية، انعكس ذلك على صحة الفم والأسنان، وأدى إلى ظهور حالات كثيرة من التهاب اللثة.. فما هي طرق علاج التهاب اللثة في المنزل؟ الدكتور نجيب فرحات، الاختصاصي في جراحة وأمراض اللثة، وزرع وتجميل الأسنان، يجيب عن هذا السؤال، فيقول بداية:

الدكتور نجيب فرحات
الدكتور نجيب فرحات



"كطبيب أسنان، تلقيت في خلال فترة كورونا والحجر الصحي، الكثير من الاتصالات من مرضى مختلفين يعانون من العوارض نفسها تقريباً، وهي: احمرار حادّ باللثة، نزف دموي منها، ورائحة فم كريهة. وأكثرية هؤلاء المرضى ممن يرتادون العيادة بشكل دوري؛ إنما بسبب الإقفال العام والخوف من التعرّض للإصابة بفيروس كورونا، لم يقوموا بالزيارة الدورية المطلوبة، لذا كان لزاماً عليّ مساعدتهم على التخفيف من حدّة العوارض التي يشعرون بها".



أسباب التهاب اللثة


"لا بد من معرفة أنَّ اللثة تتألف من جُزْأَيْن:
‎1- اللثة الحرّة المرنة غير الملتصقة التي تحيط بالسن(Free gingiva) .
2- اللثة الملتصقة .(Attached gingiva)

وعندما ننظر بالمرآة ونرى لثة حمراء نازفة على مستوى السن، فهذا يعني أنَّ المريض يعاني من التهاب اللثةGingivitis ، سببه الرئيسي التنظيف غير الصحيح بفرشاة أسنان غير صحيحة، ناهيك عن عدم التوازن الغذائي، مثل النقص بالفيتامينيْن B وC المهميْن لصحة اللثة، والمعاناة من التوتر المستمر، والتدخين بكثرة، وخصوصاً النرجيلة، وانعكاس ذلك على صحة الفم واللثة"، يتابع الدكتور نجيب فرحات.



علاج التهاب اللثة في المنزل

تخلصي من التوتر
تخلصي من التوتر


ويشير الدكتور نجيب فرحات إلى بعض الطرق العلاجية المنزلية للتخفيف من عوارض التهاب اللثة في الآتي :


1- محاولة المحافظة على التوازن الغذائي والتخلص من التوتر والتخلص أو التخفيف من التدخين.


‎2- تنظيف الأسنان بطريقة صحيحة هادئة واستعمال فرشاة أسنان ناعمة (soft)؛ لأنَّ الأكثرية الساحقة من الناس تعتقد أن الفرشاة القاسية هي الأفضل، وهذا خطأ شائع؛ لأنَّ هذه الفرشاة تُتلف الأسنان واللثة على السواء.
‎وطريقة تنظيف الأسنان تفرض علينا احترام اللثة، مما يعني أن نبدأ بالفرشاة من اللثة نزولاً إلى السن (من الأحمر إلى الأبيض) وبكل هدوء والعدّ حتى خمسة عند تنظيف كل سن من الداخل والخارج، وتنظيف سطح الأضراس؛ ثمَّ البدء بتنظيف أسنان وأضراس الفك الأسفل والطريقة نفسها. دون أن ننسى تنظيف اللسان لإزالة جميع رواسب البكتيريا والفطريات الملتصقة عليه.
وبعد الانتهاء من تنظيف كامل الفم، لا بد من اللجوء إلى غسول الفم باستعمال غسول مركب من الكلورهيكسيدين Chlorhexidine بعد خلطه بالماء (يُنصح بعدم الإكثار منه، كونه يتسبب بتلوين الأسنان واللسان). كما أنصح باستعمال غسول الماء الفاتر والملح الذي يعطي نتيجة فعّالة جداً.

‎3- استعمال أجهزة ضغط ماء للاستعمال المنزلي، وهذا الجهاز مهم جداً وفعّال لإزالة جميع رواسب الأطعمة، خصوصاً عند المرضى الذين يضعون تلبيسات وبدائل أسنان وأضراس أو جسوراً من السيراميك، أو من سبق علاجهم بزرع الأسنان (implants).

 

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

تابعي المزيد: ما الذي يسببه ارتفاع حرارة الجسم؟