اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مهرجان البحر الأحمر يعلن فوز 12 عملاً من "معمله" وعرضها في نسخة 2021

الملصق الرسمي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن فوز ١٢ عملاً، لتلتحق بالنسخة الثانية من "معمل البحر الأحمر"، الذي يقدم التدريب والإشراف المهني والإبداعي للانطلاق في عالم السينما، هي ستة أعمال سعودية ومثلها عربية، من المقرَّر عرضها في النسخة الثانية من المهرجان في ٢٠ نوفمبر ٢٠٢١، بعد الانتهاء من استقبال الطلبات في ٢٧ فبراير الماضي.

 



والمشروعات السعودية المختارة، هي: "عيون النار" كتابة وإخراج عبدالجليل الناصر، وإنتاج أيمن جمال، و"عزيز هالة" كتابة جود بن مسعود، وجواهر العامري التي تولت إخراجه أيضاً، وإنتاج محمد سندي، و"راوية" كتابة إيفا رادينا، وإخراج محمود زيني، وإنتاج عمرو مقيم، و"مصورة المدينة" كتابة أفنان باويان، وإخراج داليا بخيت، وإنتاج سليم حمصي، أما العمل الخامس فمن إنتاج محمد الغامدي، وكتابة وإخراج محمد العطاوي، وأخيراً "زيبا" كتابة بشائر عبدالعزيز، وإخراج أبرار عبدالعزيز، وإنتاج بكر الدهيم.
 



في حين كانت المشروعات العربية المختارة: "فتاة الزرقاء" عمل أردني كتابة وإخراج زيد أبو حمدان، وإنتاج أحمد أبو كوش، و"البحث عن منفذ لخروج السيد رامبو" عمل مصري من إخراج خالد منصور، وكتابة محمد الحسيني، وإنتاج رشا حسني، و"حتى يتنفس البحر" عمل أردني من إنتاج علاء الأسعد، وإخراج وكتابة زين دراعي، و"يوم الغضب: قصص من طرابلس" عمل لبناني كتابة وإخراج رانية رفاعي، وإنتاج جنان داغر، و"٢٥٠" عمل كويتي من إنتاج نادية أحمد، وكتابة وإخراج هنا الغانم، و"ابتسامة ثريا" عمل لبناني كتابة وإخراج سيرسل عريس، وإنتاج جورج نيوبرت.
 



يذكر أن من الشروط المطلوبة من المتقدم، أن يكون المخرج عربي الجنسية، أو من أصل عربي بصرف النظر عن مكان إقامته، وأن يكون لديه عمل "فيلم قصير أو فيديوهات موسيقية، أو إعلانات، أو أعمال روائية طويلة، أو وثائقية، أو مسلسل على التلفزيون، أو الإنترنت"، ويحق للمنتجين من جميع أنحاء العالم المشاركة بشرط إثبات خبراتهم المسبقة في مجال الإنتاج، وكذلك الكتَّاب حيث تستقبل مشاركاتهم من كافة أنحاء العالم، مع منح الأولوية للعرب، بشرط أن يكون للكاتب سيناريوهات سابقة قد تمَّ إنتاجها سواءً كانت فيلماً قصيراً، أو مسلسلاً للتلفزيون أو الإنترنت، أو عملاً مسرحياً، أو له أعمال مطبوعة على المسرح، أو الأدب، أو الصحافة، أو الإعلان، أو التلفزيون، أو الإذاعة، أو السينما.

وفيما يخص السعوديين، يعدُّ المشروع سعودياً إن كان المخرج سعودي الجنسية، ومحتوى القصة محلياً، وأن يُصوَّر المشروع بالكامل أو جزئياً في السعودية، وتمنح الأولوية للمشروعات المرتبطة بكتَّاب سعوديين، أما المنتجون فمن كافة أنحاء العالم بشرط أن يكون لديهم أعمال سمعية وبصرية مسبقة، ولابد أن يكون للعمل منتج ومخرج وكاتب، لأن البرنامج التدريبي مصمم للمنتجين والمخرجين والكُتَّاب، ويتم التقديم على العمل بتعبئة استمارة في الموقع، تتضمن وصفاً موجزاً للعناصر الأساسية في القصة دون حوار بصفحة واحدة لا تتجاوز 350 كلمة، أو 1800 حرف. ويجب أن تلتزم الفِرق التي يتم اختيارها بالبرنامج، الذي يتضمن خمس ورش عملٍ، تشمل الإقامة، وجلسات متابعة عبر الإنترنت، ويعمل الفريق في الفترات بين ورش العمل، ويحتفظ المخرج والمنتج بحقوق الفيلم كاملةً، ويشترط برنامج معمل البحر الأحمر أن يكون العرض الأول للفيلم ضمن النسخة المقبلة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، مع ذكر تلقي الفيلم الدعم من برنامج معمل البحر الأحمر.