صحة /الصحة العامة

اليوم العالمي لمرض باركنسون: تمارين مكثفة تُبطئ من تطوره!

باركنسون هو مرض عصبي تدريجي، من أعراضه الارتعاش، الحركة البطيئة، تصلب الأطراف، ومشاكل في التوازن.
ففي اليوم العالمي لمرض باركنسون من المؤسف القول إنه لا يوجد حتى الآن علاج لمرض باركنسون، لكن يعتقد بعض الباحثين أن التمارين عالية الكثافة قد تُبطئ من معدل تطور المرض عن طريق تعزيز التغيرات العصبية في الدماغ.
فما هي هذه التمارين؟ اكتشفي الجواب وفق دراسة علمية جديدة:

وفق دراسة نشرت في موقع "هيلث لاين" الأميركي، أعدتها مؤسسة "باركنسون فاونديشن"، تناولت 3000 من المرضى الذين مارسوا رياضة الملاكمة، وأشارت النتائج إلى تحسن لدى العديد من الحالات.



ما هي رياضة الملاكمة التي يمكن لمرضى باركنسون ممارستها؟

 


تُعرّف منظمة روك ستدي بوكسينج الأمريكية Rock Steady Boxing، وهي مؤسسة غير ربحية تتعاون مع أكثر من 800 صالة رياضية تقدم دروس الملاكمة لمرضى باركنسون، تمارين الملاكمة التي يمكن لمرضى باركنسون ممارستها أنها تمارين غير قتالية، مما يعني أنّ المريض لن يقاتل شخصاً آخر، فالتمارين تساعد على تحسين التنسيق بين اليد والعين وخفة الحركة والسرعة والقدرة على التحمل والقوة. وتتراوح حصة الملاكمة لمرضى باركنسون عادةً من 30 إلى 90 دقيقة. ووفقاً لموقع الويب الخاص بالمؤسسة، لا توجد حاجة إلى خبرة مسبقة في الملاكمة للانضمام إلى الحصص الدراسية، حيث يتم تشجيع الأشخاص من جميع الأعمار على المشاركة. وتوفر المؤسسة أربعة مستويات مختلفة حسب مستوى لياقة المريض، وتشمل:
- تمارين الإطالة والإحماء.
- لكم كيس الملاكمة.
- تمارين القدم وخفة الحركة.
- حبل القفز.
- تمارين لتحسين اللياقة العامة.
- تمارين أساسية.
- تمارين الجمباز وتدريب الدائرة.
- تمارين صوتية.

 



ما هي فوائد الملاكمة لمرض باركنسون؟

الملاكمة مهمة لمرضى الباركنسون
الملاكمة مهمة لمرضى الباركنسون



عندما تبدأ الخلايا العصبية التي تنتج الناقل العصبي الدوبامين في الموت، يموت جزء من الدماغ يسمى المادة السوداء، وممارسة هذا النوع من الرياضة يعمل على إبطاء تقدم المرض، حيث اكُتشف أن هذه التمارين لها تأثيرات على أعصاب الدماغ عن طريق زيادة إنتاج الجسم لعامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (BDNF) وعوامل النمو التي تعزز نمو خلايا الدماغ. كما أن التمارين قد تحدُّ من استنفاد الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين في المادة السوداء. وتعزز التمارين أيضاً قدرة الجسم على التكيف مع المستويات المتغيرة من الدوبامين، وناقل عصبي آخر يسمى الغلوتامات.

 

تابعي المزيد: فوائد نبات الخزامى الصحية.. هل تعرّفت إليها؟




التمارين عالية الشدّة لإبطاء تقدم مرض باركنسون



يُعتقد أن التمارين عالية الكثافة قد تكون مفيدة بشكل خاص لإبطاء تقدم باركنسون أو شلل الرعاش، وفي دراسة سابقة نشرت عام 2019 في موقع "هيلث لاين"، قام الباحثون بفحص فوائد العلاج الطبيعي عالي الكثافة مع التدريب على المشي، وتمارين التقوية، وإدراك الإشارات، على مجموعة من 30 مشاركاً في المراحل المبكرة من باركنسون، ووجدوا أن برنامج التمرين يحفز مستويات متزايدة من BDNF وكان له تأثيرات عصبية على الخلايا التي تنتج الدوبامين؛ حيث أظهرت الدراسة مستويات تحسن في المشي والسرعة والتوازن، والنشاط اليومي، ونوعية الحياة.

رغم أن البحث الذي أجرته مؤسسة "باركنسون فاونديشن" يعدُّ واعداً، إلا أنّ المؤسسة توصي كل مريض باركنسون بالتحدث مع طبيبه قبل البدء بتمارين الملاكمة. فتدريب الملاكمة يمكن أن يكون مفيداً في المراحل المبكرة إلى المتوسطة من المرض، ويكون أقل ملاءمة في المرحلة النهائية.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب مختص.

تابعي المزيد: كل ما تحتاج معرفته عن مرض رينود

X