سياحة /وجهات سياحية

فيجي وجهة مثالية لقضاء شهر العسل

فيجي وجهة مثالية لقضاء شهر العسل

مياه فيجي الفيروزية والرمال المتلألئة والمنتجعات الفخمة، كلها عوامل تجعل الأرخبيل المؤلف من 333 جزيرة نقطة استوائية جذابة لقضاء شهر العسل، وجعل ذكريات الزوجين كثيرة عن المكان. إلى الطبيعة الأخاذة، تتعدد النشاطات السياحية في فيجي، وترضي أذواق الباحثين عن المغامرة، مثل: راكبي الأمواج والغوّاصين الذين يقدرون جودة الأمواج والشعاب المرجانية في الأرخبيل. تبعد فيجي أكثر من 1300 ميل من الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، في جنوب المحيط الهادئ، الأمر الذي يوفر الشعور بالعزلة للسائحين.

هناك، يحلو الاستمتاع بأجواء جنوب المحيط الهادئ الرومانسية، عن طريق البحث عن شاطئ منعزل، والاستمتاع بنزهة خاصة مع الزوج، علماً أن العديد من المنتجعات يحتوي على الشواطئ الخاصة. كما يجذب الغوص مع الشريك، ومشاهدة الألوان المذهلة للحياة البحرية النابضة بالحياة تحت السطح مباشرة. 

في الآتي، العناوين السياحية الشهيرة في فيجي.


متنزّه "بوما" الوطني للتراث


يمكن لعشّاق الطبيعة وممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة ومحبّي الطيور، الاستمتاع ببعض من جمال فيجي الطبيعي الخصب في متنزه "بوما" الوطني للتراث في جزيرة "تافيوني".
كانت الجزيرة تأسّست في سنة 1990؛ تضمّ نحو 150 كيلومتراً مربعاً من الغابات المطيرة، مع نباتات استوائية نادرة وتنوع مذهل في الطيور، بالإضافة إلى أربع قرى كل منها مسؤول عن إدارة أجزاء من الحديقة.
يمكن الغطس في الحديقة البحرية في "واتابو" والتنزه عبر الغابات المطيرة إلى الآثار القديمة بالقرب من "فيداوا" وركوب قوارب الكاياك أو التنزه في ممشى "لافينا" الساحلي، والتوقف عند الشلالات للسباحة على طول الطريق.
من المعالم البارزة في المنتزه: شلّالات "تافورو"، وهي عبارة عن ثلاث مجموعات من الشلالات التي تحتفظ بها قرية "كوروفو" القريبة، حيث يمكن السباحة في المسابح البركانية الرائعة، والتقاط الصور.

تابعوا المزيد: سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات


جزيرة "ديناراو"


هذه المنطقة السياحية هي مركز شامل للتسوق وتناول الطعام والترفيه في فيجي، على بعد حوالي 20 دقيقة من "مطار نادي الدولي".
إذا كان الهدف الرئيس هو شراء الهدايا التذكارية، فسيجد الزوجان خيارات عدة من السلع...
إلى ذلك، تتعدد المطاعم التي تقدم أطباق المطابخ العالمية والمحلية. وعندما يحلّ المساء، يضيء الراقصون النار في المنطقة الخارجية، قبل أداء استعراضهم، ويضيف الراقصون البولينيزيون والميلانيزيون الجاذبية على الأمسية التي تعرّف بالثقافة الفيجية.
إشارة إلى أن ميناء "ديناراو مارينا" هناك هو نقطة الانطلاق في مجموعة من الجولات لأداء الأنشطة، كالغطس والإبحار والتزلج على الماء أو للرحلات البحرية إلى جزر أخرى، مثل: سلسلة Mamanuca و Yasawa.


نهر "نافوا"


يمتدّ نهر "نافوا" في جزيرة" فيتي ليفو" حتى 65 كيلومتراً من مرتفعات الجزيرة إلى الساحل الجنوبي، راسماً المناظر الطبيعية الجذابة، مع الغابات المطيرة المورقة والشلالات والأودية الوعرة.
يمكن التجديف في نهر "نافوا" العلوي في قوارب الكاياك أو الزوارق، أو الطفو على طول البليبيلي (طوف من الخيزران) أو ركوب منحدرات المياه البيضاء (الدرجة الثانية إلى الدرجة الثالثة) على طوف قابل للنفخ.
غالبًا ما يتم رصد الحياة البرية، مثل: خفافيش الفاكهة ومالك الحزين والببغاوات المحلية على طول الطريق، مع الجمع بين تجربة النهر والجولات الثقافية إلى القرى المحلية والمشاركة في الاحتفالات التقليدية.
تقدم هذه البرية الاستوائية المتشابكة الجانب الحقيقي من فيجي.

تابعوا المزيد: بليز في أمريكا الوسطى ترحب بالملقحين

X