اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حقيقة وفاة زاهي وهبي .. لا يزال يقاتل كورونا ولا يحتاج إلى سموم الإشاعات

تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا خبر وفاة الشاعر والإعلامي اللبناني زاهي وهبي، متأثرا بنقص الأكسجين الحاد في الدم جراء إصابته بفيروس كورونا، وهو ما نفته مصادر مقربة من وهبي، وأكدت بنفس الوقت أن حالته الصحية حرجة ولكنها مستقرة منذ الأمس.

 

المصادر المقربة من زاهي وهبي أكدت أن وضعه الصحي "دقيق للغاية" بسبب عدم استجابة الجسد لبروتكول العلاج من فيروس كورونا، واستمرار النقص في نسبة الأكسجين بالدم، ما استلزم وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

 

ونفى الناقد الفني عبيدو باشا المقرب من زاهي واسرته شائعة الوفاة وقال عبر حسابه بموقع تويتر: لا يزال زاهي وهبي يقاتل . لا يحتاج إلى سموم الإشاعات . حاله مستقرة ، كما قالت لي رابعة . وجسمه بدأ بالتجاوب مع ايداع الأوكسيجين. أول الحلم بالنجاة ، تصويب الكلام .

 

وسبق أن أكدت الإعلامية رابعة الزيات زوجة زاهي وهبي أنه متواجد في المستشفى منذ 6 أيام ويعاني من نقص في الأوكسجين، ولا يتجاوب مع العلاج بالشكل المطلوب.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"