بلس /أخبار

طالبة بحرينية تقود فريقًا للفوز بالمركز الثالث بمسابقة للذكاء الاصطناعي

فاز فريق تقوده طالبة من هندسة الحاسوب في جامعة البحرين بجائزة المركز الثالث في "مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي"، من بين42 فريقاً تأهلوا إلى التصفيات النهائية في النسخة الثالثة 2021.

وكان مشروع الفريق بهتم بتحسين جودة الهواء بالبحرين من خلال الاهتمام بالزراعة واختيار أصناف من الاشجار تناسب البيئة لتسهم في التقليل من تلوث الهواء وتحسين جودته.

وقد أجرى الفريق الذي ضمَّ 3 طالبات هم: الطالبة بقسم هندسة الحاسوب بجامعة البحرين صغرى حسن، ومحللة بيانات في الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين شيماء المير، والطالبة بمدرسة الحد الثانوية للبنات صبا الأنصاري - دراسة عن أصناف الأشجار التي يمكن استخدامها لهذا المشروع ، والتي وأظهرت أن شجرة النيم هي الخيار الأفضل، إذ تعد من أكثر الأشجار قابلية للتكيف مع بيئة البحرين. وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن شجرة النيم يمكن أن تتحمل نسبًا عالية من الحرارة وملوحة المياه، بالإضافة إلى إمكانية استخدام مكوناتها كسماد عالي القيمة للتربة.

وعمل فريق البحث على بناء ثلاث بيئات مختلفة منها: بيئة قاحلة، وبيئة تحتوي على رقعة خضراء شبه جيدة، وبيئة تحتوي على رقعة خضراء قياسية، وذلك من أجل التحقق من دقة قياساتهم لجودة الهواء ومعايرتها مع القراءات التي تمَّ جمعها من مناطق مختلفة في مملكة البحرين، والتي شملت مناطق: الهملة، والحد الصناعية، وعوالي. وتمت عمليات جمع القراءات باستخدام تقنية إنترنت الأشياء وربطها بأجهزة الاستشعار عن بُعد.

وقالت الطالبة صغرى حسن، إنها استفادت من مادتي الروبوتكس والأنظمة الذكية التي وضعت في الخطة الدراسية، لبناء أساسيات قوية في بناء الروبوتات وأنظمة الذكاء الاصطناعي، مضيفة أن اختيارها عبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي من ضمن 38 مشاركاً من أصل 126 متقدماً في بناء هيكلية متكاملة في علم البيانات وبناء الأنظمة الذكية، عزز من ثقتها وقدرتها على الابتكار أيضاً.

وتختبر المسابقة قدرات المشاركين على إنشاء مشاريع مبتكرة تستخدم واحدة من خدمات الحوسبة السحابية لشركة مايكروسوفت، وهي مفتوحة لكل من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية على ألا تتجاوز أعمارهم 25 سنة.

X