بلس /أخبار

توصيات الجمعية العمومية للطب الوراثي للحد من انتشار الأمراض الوراثية

أالأمراض الوراثية


افتتحت الدكتورة أمل الهاشم رئيس الجمعية السعودية للطب الوراثي اجتماع الجمعية العمومية للطب الوراثي 2021 والذي انعقد عن بعد بحضور 65 عضواً من أطباء الوراثة والمختصين من أعضاء الجمعية، ونوهت في كلمتها بالجهود التي تبذلها حكومتنا الرشيدة ـ حفظها الله ـ لدعم جهود الطب الوراثي وتوفير أعلى مستويات الجودة في الخدمات الطبية الوراثية التي تلبي احتياجات المرضى وأسرهم.


وأكدت حرص الجمعية على مواكبة ذلك الاهتمام بتطوير جهودها الطبية ومواجهة الأمراض الوراثية من خلال عقد الورش العملية والأندية العلمية والمؤتمرات الطبية بما يخدم توجهات الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وبهدف تطوير إمكانيات الكوادر الطبية الشابة في المجال .

وأستعرض الاجتماع الذي أداره نائب رئيس الجمعية الدكتور أحمد الفارس الخطة الاستراتيجية التي تستهدف تشجيع ودعم البحث العلمي وبرامج الوقاية والتوعية الخاصة بالأمراض الوراثية ، وإقامة الشراكات الفاعلة والمتنوعة مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية ، ودعم الموارد المالية للجمعية ، بالإضافة إلى التعرف على معايير تقييم كفاءة الجمعيات والتي وضعتها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ، ومشروع المواءمة بشأن الإشراف على الجمعيات الطبية مابين الهيئة ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ، إذ حققت الجمعية المواءمة بنسبة 60 % والتي تقتضي أن تكون إدارياً ومالياً تابعة للوزارة ، فيما تتبع علمياً الهيئة السعودية للتخصصات الصحية .


كما استعرض الاجتماع دور لجنة الارشاد الوراثي والتوعية بجهود الجمعية في مكافحة الأمراض الوراثية والحد من تأثيراتها السلبية، والعمل على تنفيذ برنامج توعوي حول الزواج الصحي ''الفحص قبل الزواج'' والاسترشاد الوراثي الوقائي بهدف التدخل المبكر لمكافحة هذه الأمراض سعياً لاستقرار الأسر وتجنيبها المعاناة المادية والنفسية والاجتماعية الناتجة عن وجود أطفال مصابين أو تكرار الوفيات.


وفي ذات السياق ، أكد الاجتماع أهمية "التطوع الطبي" وتوسيع نطاقه ، وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية للمختصين ، وسعي الجمعية إيجاد منظومة تطوعية لخدمة الطب الوراثي ومجالاته و خلق فرص تطوعية للراغبين حسب اهتماماتهم ومهاراتهم وخبراتهم سواء في لجان الإرشاد الوراثي أو العلمية والإعلامية والفحوصات الوراثية . كما ناقش الاجتماع جهود اللجنة العلمية للجمعية والتي تكللت بتنظيم 40 ناد علمي ، و19 ورشة ، وكذلك دورها في إثراء المجال العلمي للمهتمين ومواصلة تنفيذ المؤتمرات الطبية والدورات التعليمية والمتخصصة وتشجيع الدراسات والبحوث العلمية وتبادل الأفكار والمعرفة بين المشتغلين بالطب الوراثي من داخل المملكة وخارجها ، وإتاحة الفرص للعاملين في الحقل الطبي الوراثي والمساهمة في هذا المجال .

X