اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاهد.. غدير السبتي: لا أخشى التقدم بالعمر وأصبت بالاكتئاب بسبب قطيعة شقيقي لي

غدير السبتي

حلّت النجمة الكويتية غدير السبتي ضيفة على برنامج «وياكم»، حيث كشفت عن العديد من الأزمات التي تعرّضت لها في حياته، وكيف أنها استطاعت تجاوزها، إذ إنّ منبع القوة كان من إصرارها على التحكم بزمام مستقبلها الفني، وفي سبيل ذلك تحملت قطيعة شقيقها الأصغر الراحل عبد الله الذي توفي في لندن، والذي لم تستطع أن تراه قبل موته وتسمع منه أنه سامحها.


تعرضت للضرب من شقيقي الراحل رغم حبي له



وصَرّحت الفنانة الكويتية غدير السبتي بأن شقيقها الأصغر «عبد الله» قام بضربها عدة مرات، وقاطعها لمدة 5 سنوات بسبب دخولها المجال الفني، مؤكّدة أنّه كان يَرفض تماماً عملها بالتمثيل. وأضافت غدير، في مقابلتها تلفزيونية، أنّ علاقتها بشقيقها كانت قوية للغاية وتحبه بشكل جنوني، ولكنّه كان يخاف عليها من الوسط الفني رغم ثقته التامة بأخلاقها، مشيرة إلى أنّها كانت تحترمه ولكنّها أصرت على استكمال حلمها وتحقيق طموحها بدخول الفن.


أصبت بالاكتئاب


وكشفت السبتي أنّها أصيبت بحالة نفسية سيئة للغاية بعد وفاة شققيها الأصغر عبد الله لأنّه رغم أنّه تحدّث معها هاتفياً قبل وفاته، فإنها كانت تتمنى أن تسمع منه أنّه سامحها، وبالفعل سافرت إلى لندن لرؤيته ولكنّه توفي قبل أن تستطيع التحدّث معه.


لا أخشى فوبيا التقدم بالعمر


وأكّدت غدير السبتي أنّها ليس لديها فوبيا التقدم في العمر وتقول عمرها دون تردد لأنه مجرد رقم، موضحة أنّها أتمت 46 سنة، كما أشارت إلى أنّها كانت تحزن بسبب قِصر قامتها وهي صغيرة، إذ يبلغ طولها 147 سم فقط، ولكن عندما تقدّمت بالعمر وجدت أنّه يعطيها شكلاً أصغر بكثير من سنها.


أمتلك حب الحياة



كما تَعَجّبت من بعض التعليقات التي تأتي لها على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي حول أنّها أصبحت «عجوزاً» و«لا تستحي من عمرها»، موضحة أنّها تردّ على الناس بأنّها رغم عمرها تَتَمَتّع بروح شبابية وحب للحياة وثقافة فلا يهمها أن تكون «عجوزاً» ما دامت تَتَمَتّع بكل هذا.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"