اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خبراء يوضحون حقيقة زيادة إصابات ووفيات كورونا في الصيف

يواجه العالم تفشي موجة ثالثة قوية وشرسة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ومع انتهاء فصل الشتاء وبداية فصل الربيع الذي شهد ذروة تفشي العدوى، كان من المعتقد أن فيروس كورونا المستجد مرض شتوي ينشط في درجات الحرارة المنخفضة فقط، ولكن تنبؤات المستشارين العلميين في بريطانيا كانت تشاؤمية.

وتوقعوا ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وفقا لتقرير صدر الشهر الماضي عن "مجموعة الفيروسات العلمية"، حول خطورة الأمراض المعدية، على الرغم من نجاح لقاحات كوفيد-19، ووجود عدد قليل من البريطانيين لم يتلقوا اللقاح بعد يمكن أن يكون كافيا إلى انتشار الوباء من جديد بحلول بداية فصل الصيف. وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويحمل هذا السيناريو وفق العلماء نتائج منطقية، ومنها ازدحام المستشفيات من جديد ووصولها إلى الحد الأقصى من المرضى والوفيات مثل الذي حدث في يناير الماضي.وكما هوحاصل الان في الهند.

ومن المتوقع أيضا استمرار انتشار كوفيد-19 حتى يوليو المقبل، بحسب ما أوضح كبير المسؤولين الطبيين البروفيسور كريس ويتي، بعد بحث مستمر على مدار العام من الدراسات عن الأنماط الموسمية للنشاط الفيروسي، ولكن العديد منها لم يتوصل إلى نتيجة مؤكدة.

ليس هناك شك بين العلماء في أن كوفيد-19 سيستمر في الإصابات والوفيات على الرغم من وجود برامج اللقاح، لأنه بدراسة فيروسات الجهاز التنفسي سنويا، قد يبدو أنه من المنطقي أن يصبح كوفيد-19 أكثر شراسة في العدوى خلال فصل الشتاء ويتلاشى مؤقتا في فصل الصيف.