بلس /أخبار

علماء يحذرون من كوارث وشيكة ستشهدها الأرض لا يمكن التغلب عليها

الاحتباس الحراري

حذّر علماء من ارتفاع مستوى سطح البحر بسبب الاحترار العالمي، وأن ذلك سيتسبب في أضرار "كارثية للأرض لا يمكن التغلب عليها".

وأوضح علماء من الولايات المتحدة أن اختفاء الجليد في القطب الشمالي سيؤدي إلى سلسلة من الفيضانات المدمرة في جميع أنحاء العالم. في غضون 80 عامًا، سيرتفع مستوى محيطات العالم كثيرًا لدرجة أن المناطق الساحلية لبريطانيا ستكون مغمورة بالمياه.

وأكد دانيال جيلفورد، الأستاذ في جامعة روتجرز في نيوجيرسي أن اختفاء الغطاء الجليدي لا رجوع فيه. لذلك، من الضروري أخذ زمام المبادرة في التخفيف من آثار تغير المناخ الآن، وفقًا لصحيفة ديلي ستار.
وأضاف: "يمكن القيام بذلك من خلال المشاركة الدولية النشطة".

ولفت إلى أن الشتاء القصير والدافئ سيصاحبه عواصف وتغيرات مفاجئة في الضغط الجوي.

وبحسب العلماء إذا لم يتم اتخاذ تدابير عاجلة، فسيسود الطقس الدافئ في المستقبل المنظور في معظم المناطق لمدة تصل إلى ستة أشهر.

ويخشى العالم من أن تؤدي السياسة المناخية الدولية الحالية إلى زيادة متوسط درجات الحرارة السنوية بمقدار ثلاث درجات، وهو ما سيطيل فصل الصيف بشكل كبير في عدد من البلدان. 

 

X