اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أبطال لم يتعلموا بعد معنى البطولات

سهى الوعل

سهى الوعل ناقدة فنية سعودية
اعتدنا كما اعتاد المشاهدون على أن نرى وفي كل موسم رمضاني درامي مشاكل داخلية تتسرب إلى الرأي العام عبر "السوشال ميديا" من قلب الكواليس تجعل الجميع يفقد اهتمامه ناحية العمل ويحول تركيزه إلى ما يحدث في الداخل وحقيقة ما يُشاع ومن المسؤولون عن الخلافات، فالجمهور في حالة بحث دائمة عما يأخذه بعيداً عن المشهد العام المتاح للجميع ليرضي فضوله بشأن الخفايا، بينما الفنانون غالباً ما يبحثون عن أي أمر من الممكن أن يثير فضول الجمهور ليجذبهم ناحية العمل ويجعلهم يهتمون بمتابعته.. وغالباً هذا لا يحدث، لأن طريقة التسويق هذه بالذات والمبنية على الخلافات لم تثبت فاعليتها يوماً ولا نعلم لماذا لا يستوعب صناع الدراما ذلك.
من ناحية أخرى، هناك كواليس محتقنة فعلاً، لكن هذا الأمر لا يحدث كثيراً، غالبية تلك الكواليس التي ليست على ما يرام هي الخاصة بأعمال تعود لفنانين شباب لا تربطهم بالبطولة سوى سرعة وصولهم إليها، والتي غالباً ما تكون مبررة لكن غير مستحقة، كريهام حجاج، وزينة، وأحمد السعدني.. وغيرهم الكثير.


معظم هذه الأسماء التي وصلت للبطولة المطلقة وهي لا زالت يافعة فنياً، تفتقد لأبسط مهارة وهي إدارة "اللوكيشن"، لأن هذه المهارة بالذات لا تُكتسب سوى بالاحتكاك والتدرج وهذه الأسماء لم يحدث معها ذلك ولذلك تفقد زمام الأمور عندما يتعلق الأمر بالبطولة! نعني طبعاً بالاحتكاك أن يكون هذا الفنان الشاب قد مر أمام كبار النجوم في أعمال سابقة، أن يكون قد تشرب المهنة في أصعب الحالات والظروف، أن يكون قد شارك في أعمال مهمة مع أسماء مهمة تسبقه فنياً بكثير فتعلم كل التفاصيل الخاصة بحسن إدارة "اللوكيشن" وضبط جميع من به وكل مشكلة من الممكن أن تكدر صفو أجوائه العامة.
ريهام حجاج وزينة ومحمد عادل إمام وأحمد السعدني وغيرهم، ليسوا منى زكي وكريم عبد العزيز وأحمد زاهر وياسر جلال، لم يتدرجوا ليصبحوا أبطالاً، لم يقضوا عمراً متنقلين بأدوار ثانوية مهمة من عمل مهم لآخر، بل أوصلتهم علاقاتهم أو وساطات ذويهم للبطولة بسرعة، لم يقضوا عقداً من الزمن أو أكثر أمام كاميرات مهمة في مشاهدة أسماء كبيرة ومخضرمة وهي تعلمهم أن مصلحة العمل أولاً، ولذلك نسمع عن كواليسهم ما نسمع ونراهم وهم يضرون بمصلحة أعمالهم ويتحدثون عن مشاكلهم في العلن طوال الوقت، ولذلك لا يهتم بمتابعة أعمالهم الكثيرون رغم أن هناك شركات إنتاج ومنتجين يدفعون بسخاء على هذه الأعمال لكنها وللأسف تفقد حماس المشاهدين لها قبل أن تبدأ.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"