اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات بارزة تُخبرك أنك بحاجة إلى مشورة زواج

مشورة الزواج
2 صور

الاستشارة الزوجية هي علاج نفسي يساعد الأزواج في الزواج على تحديد المشاكل في علاقتهم وحل نزاعاتهم وتحسين علاقتهم، عندما لا يكون ذلك ممكناً، فقد يوفر أيضاً مكاناً لمساعدة الزوجين على الانفصال بشكل بنّاء، ومن المعروف أن تعرف هذه الاستشارة باسم علاج الأزواج أو العلاقات، ومن خلاله يمكنك اتخاذ قرارات مناسبة ومدروسة حول إصلاح علاقتك.

 

علاج الزوجين

قال الدكتور محمد هاني أخصائي الصحة النفسية واستشاري العلاقات الأسرية، غالباً ما تكون الاستشارة الزوجية علاجاً قصير المدى يشمل كلا الشريكين، في بعض الأحيان، يعمل شريك واحد فقط مع المعالج لتحسين العلاقة، يمكن أن تساعد الاستشارات الزوجية الأزواج في مراحل مختلفة من علاقتهما، مثل ما قبل الزواج وما بعد الزواج وتنظيم الأسرة، وعندما يكبر الأطفال، يمكن أن تساعد الاستشارة قبل الزواج الأزواج على تحقيق فهم أعمق لبعضهما البعض وتسوية الاختلافات إن وجدت.
الأزواج الذين تكون علاقتهم سلسة لا يحتاجون بالضرورة إلى الخضوع للاستشارة، لكنها فكرة جيدة لأولئك الذين يواجهون مرحلة صعبة، لذلك، تحققي من حياتك وتحققي من تلك العلامات التي تشير إلى بعض المساعدة من أحد المحترفين، فيما يلي علامات بارزة تُخبرك أنك بحاجة إلى مشورة زواج.

1. الخرس الزوجي

الخرس الزوجي 

يعد غياب التواصل إحدى أكبر الانتكاسات التي يعاني منها زواجك، الصمت وعدم التحدث معك وأبدأ حواراً، هذه علامة مهمة على أنك بحاجة إلى استشارة زوجية، يمكن أن يساعدك مستشار الزواج في إيجاد واتباع طرق جديدة وفعالة لتحسين تفاعلك مع شريك حياتك.

2. زوجك يجادلك بسبب مسائل صغيرة

إذا أصبحت الحجج ذات النبرة السلبية يوماً ما، فمن المؤكد أن هذا يفسد علاقتك، اعلمي عزيزتي أن أغلب الإساءات تنتهي بأذية المشاعر العاطفية، فعليك استشارة الطبيب المختص، والأفضل تجنب الجدال في المسائل الصغيرة واتركي الأمور تسير إلى أن تتعرفي على رأي الطبيب.

3. أنت خائفة من التحدث معه

 مجادلة

في الزواج العادي، لديك الحرية في التحدث عن الأمور المالية والصحية والعادات وآداب المائدة وأي شيء تقريباً، إذا كنت مترددة في مناقشة الأمور مع زوجك، مهما كانت تافهة أو حاسمة، فهذا يعني أن هناك مشكلة في زواجك، يساعدك مستشار الزواج على تنمية ثقتك بنفسك للتحدث بحرية مع زوجك.

4. عدم تقدير الحب والعاطفة كعقاب

إذا غضب أحدكم وتوقف عن الحديث وحب ورعاية الطرف الآخر لمعاقبته، فهذا يؤدي إلى علاقة متوترة، أنت لا تردين بالمثل على عاطفته وتتجاهلينها، ولكن عندما يختفي الحب والتفاهم من علاقتك، فهذا مؤشر على أنك بحاجة إلى مشورة زواج.

5. يعاملك كعدوة له

في كل مرة تختلفين مع زوجك في الرأي أو عند محاولة البحث في موقف شريكك في جميع الاقتراحات حيث يعاملك كعدوة، هذا هو الوقت الذي تحتاجين فيه إلى رؤية مستشار زواج حتى يتم القضاء على هذه المشاعر في مهدها.

6. يحتفظ بأسراره لنفسه ولا يُخبرك شيئاً عنه

يجب أن تكون هناك شفافية في الزواج الصحي، ولكن بعد ذلك يكون لكل فرد الحق في الخصوصية، لاحظي أن السرية تختلف عن الخصوصية، لذلك، عندما تبدئين أنت أو زوجك في الاحتفاظ بالأسرار وتجنب مشاركة تجاربه ومعلوماته وأفكاره مع بعضكما البعض، فقد يواجه زواجك مشكلة ويحتاج إلى الاستشارة.

7. يخبئ عليك الأمور المالية

 يخبي الأمور المالية عنك

لا بد أن يؤثر عدم الأمانة المالية على زواجك، إذا لم يجد أنه من المهم إبلاغك عن نفقاته ومدخراته وقروضه ومختلف الأمور المالية الأخرى، فقد يؤدي ذلك إلى الإضرار بزواجك. إذا كان شريكك أيضاً متردداً في مشاركة جانبه من المعلومات، فهناك شيء مفقود في زواجك، وقد تحاولين العثور على الرابط المفقود من خلال الاستشارة.

8. حياتك الزوجية تفتقر إلى الألفة


عندما تفتقر الحياة الزوجية إلى الألفة، فغالباً ما يشير ذلك إلى وجود خطأ ما.
تشير جميع العلامات إلى وجود مشكلة كامنة، والتي قد تكون عدم الرضا أو التعاسة أو خيبة الأمل. تساعدك الاستشارات الزوجية على تحديد المشكلة ومعالجتها.