اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بعد إلغاء الحظر... باريس تتنفس الصعداء مجدداً

بعد إلغاء الحظر... باريس تتنفس الصعداء مجدداً

استعادت العاصمة الفرنسية باريس دورة حياتها الطبيعيّة، بعد حظر دام ستة أشهر فرضته جائحة "كورونا"... صحيح أن بعض القيود لا يزال سارياً، لكنّ المقاهي والمطاعم أعادت افتتاح أبوابها، وخصوصاً "ترّاساتها" الخارجية حتى تستقبل مجموعات صغيرة يصل كل منها إلى ستّة أفراد، مع سعة إجماليّة تبلغ 50%. إلى ذلك، زيارات الأماكن الثقافية التي تشتهر باريس بضم عدد كبير منها أمست متاحة، بما في ذلك المسارح ودور السينما والمتاحف، لكن مع تحديد عدد الزائرين. ولتشجيع الناس على الخروج، قام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشرب فنجان من القهوة في مقهى قريب من القصر الرئاسي في باريس.

 

تأجّل حظر التجول من السابعة مساءً إلى التاسعة مساءً، على الرغم من أن الحكومة الفرنسية حذرت من أنها قد تعيد فرض هذا الإجراء، إذا بدأت نسب الإصابات في الارتفاع مرة أخرى.

يأتي تخفيف القيود مع تلقي أكثر من 20 مليون شخص جرعة واحدة على الأقل من لقاح "كوفيد 19"، وقد وصل عدد المرضى في العناية المركزة حتى كتابة هذه السطور إلى 4250 مريضاً من أصل 6000 مريض قبل شهر.

في الآتي، لمحة عن أشهر الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في باريس.

تابعوا المزيد: 24 ساعة في أبو ظبي

 

متحف أورساي

متحف أورساي يضم مجموعة فنية رائعة من القرن التاسع عشر

افتتح أبوابه للزائرين في 19 مايو، بعد فترة طويلة من الإغلاق بفعل تفشّي وباء كورونا؛ وهو يضمّ مجموعة فنية رائعة من القرن التاسع عشر، ومنها اللوحات الانطباعية وما بعد الانطباعية، بالإضافة إلى المنحوتات والفنون الزخرفية والعناصر المعمارية. في الجزء الأوسط من الطبقة الأرضية للمتحف، تلفت المنحوتات الرائعة واللوحات التي يرجع تاريخها إلى الفترة من 1848 إلى 1870.

في الطبقة العلوية، تُعرض لوحات لرينوار وسيزان وغوغان ومونيه. في هذه الطبقة، سيشاهد الزائرون بعض العناصر الزخرفية، بالإضافة إلى قاعة مزينة بشكّل جذاب.

 

متحف "دى لا اورانجيريه"

متحف "دى لا اورانجيريه" يقع في ركن من أركان "حديقة التويلري"

بسبب الوضع الصحي الحالي، يجب على جميع الزائرين، سواء أولئك الذين يدفعون مقابل الدخول أو الذين يتمتعون بالدخول بالمجان، حجز موعد زمني إلزامي للزيارة، حتى تتمكن إدارة المكان الحد من عدد الأشخاص الذين يزورون المتحف في نفس الوقت.

يحتاج المسافرون الذين يقدرون الفن الانطباعي وما بعد الانطباعي إلى زيارة المتحف الذي يقع في ركن من أركان حديقة "التويلري"، وهو موطن لثمانية لوحات جدارية لزنابق الماء بتوقيع كلود مونيه؛ تعتبر هذه الجداريات محور المتحف، الذي يحتوي أيضاً على أعمال لفنانين انطباعيين آخرين، بما في ذلك بيكاسو ورينوار وسيزان وماتيس وموديلياني.

 

قصر فيرساي

قصر فيرساي هو أحد المعالم الأكثر زيارة في باريس

بعد إغلاق قصر فرساي لأشهر طويلة، افتتح أبوابه منذ 19 مايو، ويمكن الوصول إلى القصر والحدائق وملكية تريانون مرة أخرى.

كان القصر عبارة عن منزل ملكي للصيد ، لكنه أصبح فيما بعد قصراً يضم بلاط الملك.

تعود عروض النوافير الليلية في أيام السبت من 12 يونيو إلى 18 سبتمبر 2021 في قصر فرساي. عند حلول الظلام، يتجمع الموسيقيون والفنيون لجعل الزائرين يسترجعون حفلات لويس الرابع عشر بفضل تأثيرات الألعاب النارية ونفاثات المياه المضاءة إنه أحد المعالم الأكثر زيارة في باريس، حيث يأتي الزائرون لمشاهدة قاعة المرايا بمراياها البالغ عددها 357. توقف قصر فرساي عن كونه مقراً ملكياً خلال الثورة الفرنسية، ويضم اليوم متحفًا للتاريخ الفرنسي.

 

"ديزني لاند باريس"

"ديزني لاند باريس" هو المتنزه الأكثر زيارة في أوروبا

سيُعاد افتتاح "ديزني لاند باريس" في 17 يونيو، وذلك من الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساءً، وحتى السابعة مساءً لـ"استوديوهات والت ديزني". أما بالنسبة للجولات، فقد تم إغلاق قوائم انتظار Fast-Pass و Single Riders، مع ملاحظة أنه تم تعيين حد أقصى لاستيعاب 25000 زائر في المتنزهين معًا، يوميًا.

عندما لا يتمكن الأوروبيون من الوصول إلى لوس أنجلوس لمشاهدة ديزني لاند الأصلية، فإنهم يتوجهون إلى "ديزني لاند باريس"، المتنزه الأكثر زيارة في أوروبا.

تابعوا المزيد: أجمل الأماكن السياحية في أوسترافا التشيك