بلس /أخبار

الدكتور وائل العمودي يكشف كيفية المحافظة على اتزان الساعة البيولوجية

كشف الدكتور وائل عبدالله العمودي، من مركز طب وبحوث النوم في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بالسعودية، عن أن النوم الجيد ركن أساسي من هرم الصحة، الذي يرتكز أيضاً على الرياضة اليومية، والاهتمام بالحمية والغذاء والوزن الصحي، والصحة النفسية.

وشدَّد الدكتور العمودي على أهمية النوم المبكر والاستيقاظ المبكر، وتجنُّب السهر، إذ يساعد ذلك في الحفاظ على اتزان الساعة البيولوجية الداخلية، والاستفادة القصوى من ساعات النوم، لأن النوم الصحي يرتكز بشكل أساسي على جودة النوم، والكم "عدد الساعات"، وأخيراً توافق الساعة الداخلية مع الساعة الكونية.

ولفت إلى أن هناك بعض العادات الأخرى التي تساعد في تحسين جودة النوم، وهي كثيرة، مبيناً أن أفضل طريقةٍ للانتفاع منها، هي اكتساب عادةٍ كل فترة، من ثم الشروع في محاولة كسب عادةٍ أخرى جديدة، مثل تقليل شرب المنبهات التي تحتوي على الكافيين، المنتشرة في مجتمعنا العربي، ومحاولة إبقائها في الفترة النهارية قدر الإمكان، والحصول على القسط الكافي من النوم من 7-9 ساعات يومياً للبالغين.

ووجّه الدكتور العمودي بأخذ غفوة قصيرة جداً، إن لزم الأمر، وأن تكون الرياضة اليومية في الفترة النهارية قدر الإمكان والابتعاد عن الأوقات القريبة من وقت النوم، واستخدام الفلاتر التي تحجب الضوء الأزرق الساطع من شاشات الأجهزة الذكية بعد غروب الشمس وطيلة الفترة الليلية، وتجنُّب الأكل والشرب قبل النوم لتقليل الحموضة والاستيقاظ المتكرر، والحرص على روتين ثابت قبل النوم، مثل إغلاق الأجهزة الذكية بوقت كافٍ، والاستغناء عنها حتى وقت الاستيقاظ، وقراءة أذكار ما قبل النوم، وجعل غرفة النوم هادئة ومريحة ومظلمة، ناصحاً أيضاً باتباع حميةٍ معينة، وتخفيف الوزن والصوم قدر الإمكان للاستمتاع بنومٍ هانئ.

وانتهى الدكتور العمودي إلى القول: "إذا كان الفرد لا يزال يشعر بعدم الراحة في النوم، أو تغيُّر جودته مقارنةً بالماضي، فعليه مراجعة الطبيب المختص باضطرابات النوم للاستشارة وعمل الفحوصات اللازمة".

X