بلس /أخبار

بيع نسخة مقلدة من الموناليزا الشهيرة بملايين الدولارات

في واقعة غير مسبوقة أقدم جامع مقتنيات أوروبي على شراء نسخة مقلدة من لوحة "الموناليزا" لليوناردو دافنشي تعود للقرن السابع عشر مقابل 2.9 مليون يورو (3.4 مليون دولار)، وهو رقم قياسي لنسخة مقلدة من اللوحة الشهيرة.

وتُعرف اللوحة باسم "هيكينغ موناليزا" نسبة إلى مالكها الذي جادل دون جدوى بأن نسخة اشتراها في الخمسينيات من القرن الماضي كانت حقيقية، وأنها واحدة من نسخ عديدة من اللوحة الأصلية، والمعلقة في متحف اللوفر في باريس.

وجاءت عملية البيع خلال مزاد لدار "كريستيز" في باريس أمس الجمعة.

وقالت متحدثة باسم الدار: "هذا جنون، هذا مستوى قياسي لنسخة مقلدة من لوحة الموناليزا"، وفق وكالة "رويترز".

وأضافت إنه كان هناك 14 مزايدا في المزاد الدولي، وخلال التنافس  قفزت العطاءات من 500 ألف إلى 2.4 مليون يورو قبل طرح العرض النهائي البالغ 2.9 مليون يورو.

يشار الى أنه في عام 2017، باعت دار "كريستيز" في نيويورك لوحة "سالفاتور موندي" لدافنشي مقابل 450 مليون دولار لمشتر مجهول، ما جعلها أغلى قطعة فنية بيعت في مزاد على الإطلاق.

 

 

 

 

X