بلس /أخبار

طفل معجزة يتحدى الأطباء ويدخل غينيس

أصبح الطفل الأمريكي "المعجزة" ريتشارد سكوت وليام هاتشينسون حديث  أمريكا والعالم، بعد أن دخل أمس الأحد موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وأصبح أول طفل مبستر يظل على قيد الحياة، حيث  ولد وهو في عمر الـ4 أشهر فقط، وتحدى تنبؤات الأطباء الذين توقعوا وفاته.

وبحسب تقارير صحفية أمريكية، فإن ريتشارد، ولد قبل موعده الطبيعي بـ5 أشهر، ولم يكن حجمه يتعدى قبضة اليد، كما أن وزنه لم يتجاوز حينها 430 غراماً فقط.

وأحبر الطفل الذي أطلق عليه لقب "المعجزة"، والدته على ولادته قبل 131 يوماً من يومها الطبيعي، في مستشفى مينيسوتا بالولاية الأمريكية، بعد أن تعرضت لمشاكل صحية.

ليصبح الطفل الأول من نوعه على مستوى العالم .

وعبر والداه عن سعادتهما الكبيرة بعد أن استطاع ابنهما الصمود والبقاء على قيد الحياة، وتحدي جميع الظروف الصعبة التي عانى منها، كما تحدى أيضاً جميع تنبؤات الأطباء.

ووصف، ريك، والد ريتشارد، دخوله موسوعة غينيس بأنه "أمر مدهش ولا يمكن تصوره"، مشدداً على أنه وزوجته حرصا على تقديم كل الدعم النفسي والمعنوي له والوقوف إلى جانبه، وهو ما جعله يشعر بالدعم والسند، على حد تعبيره.

فيما قال ستايسي كرين، أحد الأطباء الذين شاركوا في عملية إنجاب الطفل الأمريكية، إنه أخبر والدي ريتشارد بأن آمال بقائه على قيد الحياة لا تتعدى 0% وإذا استطاع الصمود لأسابيع قليلة، فإنه قد يتمكن من النجاة أيضاً.

X